الرئيسية / الاخبار / مؤسس ويكيليكس يخسر تحركا قانونيا لإسقاط إجراءات بريطانية

مؤسس ويكيليكس يخسر تحركا قانونيا لإسقاط إجراءات بريطانية

خسر مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج الثلاثاء، تحركا قانونيا لإقناع السلطات البريطانية بإسقاط أي إجراءات قانونية أخرى ضده لمخالفته شروط الإفراج عنه بكفالة عندما لجأ لسفارة الإكوادور في لندن عام 2012.


وفر أسانج (46 عاما) إلى السفارة مخالفا شروط الكفالة لتجنب إرساله إلى السويد، حيث يواجه مزاعم بارتكاب جريمة اغتصاب، وينفي أسانج ذلك.


وأسقطت القضية السويدية في مايو/أيار من العام الماضي، لكن بريطانيا ما زال لديها أمر باعتقاله لمخالفته شروط الكفالة في هذه القضية.


ولم يغادر أسانج السفارة منذ أن دخلها قبل نحو ست سنوات، ودفع محاموه في جلسة محكمة الأسبوع الماضي، بأنه لم يعد من مصلحة العدالة أن تسعى السلطات البريطانية لمحاكمته.

 

عن admin

شاهد أيضاً

تغريدة تقود أحد أنصار المعارض الروسي نافالني إلى السجن

حكمت محكمة روسية على أحد أنصار المعارض السياسي اليكسي نافالني بالسجن عشرة أيام بعد نشره تغريدات تدعو الأنصار إلى المشاركة في تجمع غير مرخص له الشهر الماضي. وقالت محكمة سيمونوفسكي مساء الثلاثاء إن رومان روبانوف مذنب في تنظيم تجمع غير مرخص وحكمت بتوقيفه عشرة أيام في سجون الشرطة، بحسب ما أكده محاميه إيفان جدانوف لوكالة "انترفاكس" للانباء. وجاء في حيثيات الحكم أن روبانوف، الذي يرأس مؤسسة نافالني لمكافحة الفساد، نشر على "تويتر" رابطا لفيديو لمعارض الكرملين عنوانه "خطوة أولى نحو النصر" يناشد فيه نافالني المواطنين الروس حضور التجمع الذي أطلق عليه "إضراب الناخبين" في 29 كانون الثاني/ يناير. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *