الرئيسية / الاخبار / وزير إسرائيلي عن موقف روسيا من إسرائيل وإيران: "مذهل"

وزير إسرائيلي عن موقف روسيا من إسرائيل وإيران: "مذهل"

كشف وزير الإسكان الإسرائيلي يؤاف غالانت، وهو عضو في مجلس الأمن القومي عن تقديره وتقييمه للموقف الروسي من الوجود الإيراني في سوريا، ومن النشاط الإسرائيلي فيها.

وقال غالانت خلال مؤتمر سياسي في القدس يوم أمس الإثنين، إن موسكو ستسعى في نهاية الأمر الى اقتلاع الإنتشار الإيراني العسكري المتنامي في سوريا.

وبحسب موقع "تايمز أوف إسرائيل"، قال غالانت إن روسيا المتحالفة مع حزب الله وإيران في الحرب الأهلية السورية، "ليست ضدنا، وهذا أمر مذهل"، حسب وصفه.

وأضاف غالانت: "لا أحد يرغب بالإيرانيين في هذا المكان؛ لا الدول السنية (الأردن، مصر، السعودية، تركيا)، ولا الأوروبيون القلقون من ملايين السوريين الذين غادروا سوريا وفي طريقهم إلى أوروبا نتيجة سيطرة العلويين، ولا الأمريكيون بكل تأكيد."

وأردف غالانت قائلا:"أما بالنسبة للروس، فإنهم كانوا لفترة محددة "الاقدام على الأرض"، الطرف في الحقل الذي يقوم بالعمل القذر. وفي مرحلة لاحقة، سوف نصل حالة سوف يتنافسون فيها على الموارد ذاتها، والروس أيضا لن يرغبوا بالإيرانيين في المنطقة."

ونسب غالانت الموقف الروسي إلى العلاقات بين نتنياهو وبوتين، وعلاقة التنسيق بين الجيشين، وأضاف موضحا: "ثقافيا؛ إنهم أقرب الينا مقارنة بالإيرانيين والمسلمين"، وأضاف أن "إيران تحاول السيطرة على الشرق الأوسط، ببساطة"، وهي تدرك  "مزايا اقامة ممر بري عبر العراق ولبنان"، ونحن "لن نسمح بذلك. وفي الوقت ذاته، علينا أن نذكر أن هناك أكثر من لاعب واحد هنا"، مشيرا إلى الروس، "الذين يأتون مع مصالحهم الخاصة، ولكنهم مؤثرون ومهمون جدا في المنطقة."

ووفقا لغالانت، فإن روسيا مهتمة بشكل خاص بحماية القواعد البحرية في طرطوس واللاذقية، وتجنب مراقبة تركيا لنشاطاتها.


 

عن editor

شاهد أيضاً

نيء أم مطبوخ؟.. تعرف على أفضل طريقة لتناول الثوم

كثير من الناس يعرفون فوائد الثوم، إلا أنهم يجهلون أفضل طريقة لتناوله وأثر ذلك على الجسم، لما له من أهمية وتأثير على الصحة. ولطالما أكدت الدراسات فوائد الثوم النيء، وبحسب باحثين في كلية الطب في جامعة "كونيكتيكت" الأمريكية، فإنه يحمي القلب من الأمراض شريطة تناوله نيئا بعد هرسه. وأشارت أخصائية التغذية دانة بردقجي إلى أن الثوم النيء مفيد لصحة الإنسان أكثر من المطبوخ. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *