الرئيسية / الاخبار / الأمن المصري يعتقل هشام جنينة.. والسبب"وثائق عنان"

الأمن المصري يعتقل هشام جنينة.. والسبب"وثائق عنان"

قالت ابنة هشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات في مصر إن الشرطة ألقت القبض على والدها اليوم الثلاثاء. وقالت ندى جنينة لرويترز عبر الهاتف إن ما يصل إلى 30 رجل شرطة اصطحبوا أباها من منزله في إحدى ضواحي القاهرة في سيارة. وأضافت أنها شاهدت الواقعة لكن لا تعرف الجهة التي اقتادوه إليها. ولم تذكر مزيدا من التفاصيل.

وأكدت مصادر لفضائية الجزيرة أن اعتقال جنينة جاء إثر تصريحات قال فيها إن عنان يمتلك وثائق بشأن أحداث مصر بعد الثورة


وكان جنينة عضوا في الحملة الانتخابية لسامي عنان رئيس أركان الجيش الأسبق الذي احتجز الشهر الماضي واتهمه الجيش بالترشح لانتخابات الرئاسة دون الحصول على إذن من القوات المسلحة. وتجري الانتخابات في مارس آذار.

وأدلى جنينة بتصريحات لموقع "هاف بوست عربي"، قال فيها إن عنان يمتلك وثائق وأدلة متعلقة بكافة الأحداث التي وقعت عقب ثورة 25 يناير 2011، من بينها حادث اغتيال مدير المخابرات المصرية عمر سليمان، مؤكدا أن تلك الوثائق ليست موجودة داخل مصر.


اقرأ أيضا: نجل عنان: هذا هدف تصريحات جنينة.. ووالدي لن ينتحر (فيديو)


وكشف المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة المصرية، مساء الاثنين، اعتزام إحالة كل من الرئيس الأسبق لهيئة الأركان الفريق سامي عنان، والرئيس السابق لأعلى جهاز رقابي في مصر هشام جنينة، إلى جهات التحقيق.


ورفضت السلطات المصرية، الشهر الماضي، اعتزام عنان الترشح في انتخابات الرئاسة، المقررة الشهر المقبل، وتم استدعاؤه للتحقيق، قبل أن يعلن محاميه أنه محبوس في سجن عسكري شرقي القاهرة.

 

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

قبل قمة ترامب وكيم.. بيونغيانع تتحدث عن "منعطف تاريخي"

قالت وسائل إعلام كورية، الاثنين، إن الدولة الشيوعية، أمام منعطف مهم، وذلك قبيل القمة المرتقبة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم كيم جونغ أون في 27 و28 شباط/ فبراير الجاري.   وسيعقد الاجتماع المرتقب في العاصمة الفيتنامية هانوي، وهو الثاني بين الرجلين عقب قمتهما في سنغافورة في حزيران/ يونيو.  وينصب الاهتمام على مسألة ما إذا كان الفريق الأمريكي المفاوض سيعرض رفع بعض العقوبات الاقتصادية عن كوريا الشمالية مقابل اتخاذ بيونغيانغ خطوات ملموسة باتجاه نزع أسلحتها النووية...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *