الرئيسية / الاخبار / تعرف إلى لاعبين تقمصوا زي ريال مدريد وسان جيرمان

تعرف إلى لاعبين تقمصوا زي ريال مدريد وسان جيرمان

نشرت صحيفة "فووت مركاتو" الفرنسية تقريرا، عرضت فيه لائحة بأسماء اللاعبين الذين تقمصوا زي كل من ريال مدريد وباريس سان جيرمان، اللذين سيتواجهان في دوري الأبطال.

وقالت الصحيفة، في تقريرها الذي ترجمته ""، إن من أبرز هؤلاء اللاعبين؛ لاسانا ديارا، وأنخيل دي ماريا، بالإضافة إلى النجم الإنجليزي السابق، ديفيد بيكهام، والفرنسي، نيكولا أنيلكا، والمدافع الأرجنتيني، غابرييل هاينزه.

وأضافت الصحيفة أن المدرب الوحيد الذي قاد كلا الفريقين كان الإيطالي، كارلو أنشيلوتي، الذي قاد فريق العاصمة الفرنسية بين سنة 2011 و2013، وتولى مهام تدريب القلعة البيضاء بين سنة 2013 و2015. وفيما يلي أسماء اللاعبين الذين لعبوا لصالح الفريقين، ومن بينهم من لا يزال يمارس كرة القدم، فيما أعلن آخرون اعتزالهم.

وأوضحت الصحيفة أن المهاجم الفرنسي، نيكولا أنيلكا، استهل مسيرته الاحترافية في نادي باريس سان جيرمان في سنة 1996، قبل أن يشد الرحال إلى نادي أرسنال، ومن ثم إلى نادي ريال مدريد، الذي وقع معه عقدا في سنة 2000. وخلال هذه الفترة، لم يتجاوز أنيلكا 20 سنة حين انتقل إلى أسوار القلعة البيضاء بصفقة قدرت بقرابة 220 مليون فرنك (أي ما يعادل 32 مليون يورو).

وأكدت الصحيفة أن مغامرة اللاعب الفرنسي في النادي الملكي لم تكن مميزة، على الرغم من أن فريقه ظفر بلقب دوري الأبطال في سنة 2000. وقد قضى أنيلكا مسيرة ضمن الريال عُرفت بلا مبالاته وبتواضع أدائه، حيث سجل سبعة أهداف خلال 32 مباراة، ما تسبب في دفعه إلى الرحيل نحو باريس. وقد عاد أنيلكا إلى بلاده بصفقة بلغت 33.5 مليون يورو. وسجل لصالح باريس سان جيرمان 18 هدفا خلال 57 مباراة بين سنة 2000 و2002، حيث فاز بكأس إنترتوتو في سنة 2001. بعد ذلك، تمت إعارة المهاجم الفرنسي إلى نادي ليفربول.

وأوردت الصحيفة أنه خلال سنة 2001، انتدب نادي باريس سان جيرمان اللاعب الأرجنتيني، غابرييل هاينزه، بمبلغ قدره 3.5 مليون يورو. ومن مميزات هذا اللاعب أنه قادر على لعب خطة مدافع محوري وظهير أيسر. وقد نجح غابرييل هاينزه في تسجيل ثمانية أهداف خلال 132 مباراة، تقمص فيها زي فريق العاصمة الفرنسية، الذي فاز معه بكأس فرنسا سنة 2004، أي في السنة ذاتها التي أنهى فيها نادي البي آس جي البطولة في المرتبة الثانية.

وأفادت الصحيفة بأنه خلال سنة 2007، شد هاينزه الرحال إلى مدريد، وفاز مع القلعة البيضاء بالدوري الإسباني وكأس السوبر الإسباني في سنة 2008. وبعد خوضه لستّين مباراة في صفوف النادي الإسباني، عاد هاينزه مرة أخرى إلى فرنسا، ولكن من بوابة نادي أولمبيك مرسيليا.

وذكرت الصحيفة اسم الفرنسي، كلود ماكيليلي، الذي تقمص بدوره ألوان الفريقين. وقد التحق ماكيليلي بريال مدريد في سنة 2000، حيث استغل المدريديون قوة اللاعب وقدرته على استعادة الكرة، الأمر الذي ساهم في فوزه بمركز ضمن تشكيلة المنتخب الفرنسي. وعلى امتداد ثلاثة مواسم، أحرز ماكيليلي سبعة ألقاب بينها بطولتين في سنة 2001 و2003، إضافة إلى دوري الأبطال في سنة 2002. وبعد قضائه خمس سنوات مع نادي تشيلسي، أنهى متوسط الميدان الدفاعي مسيرته في باريس سان جيرمان، الذي لعب معه بين سنة 2008 و2011، قبل أن يخوض غمار التدريب.

وقالت الصحيفة إن ديفيد بيكهام تم ضمّه إلى صفوف ريال مدريد بصفقة قدرت بحوالي 37 مليون يورو، حيث سجل 20 هدفا في 159 مباراة بألوان الميرينغي. وبعد ذلك، انتقل بيكهام إلى عاصمة الأنوار في سنة 2013، حيث كان في أواخر مسيرته الكروية. وقد استغل نادي باريس سان جيرمان اسم وصورة اللاعب الإنجليزي أكثر من أي شيء آخر. وقد شارك بيكهام في 13 مباراة، وفاز مع البي آس جي بلقب الدوري الفرنسي.

ونوهت الصحيفة إلى أن أنخيل دي ماريا انتقل بدوره إلى ريال مدريد مقابل حوالي 40 مليون يورو في سنة 2010، حيث أقحمه جوزيه مورينيو في مركز متوسط ميدان هجومي، رفقة مسعود أوزيل. وفي أواخر سنة 2011، تعرض اللاعب الأرجنتيني إلى إصابة، حيث وجد صعوبة في استرداد نجاعته الهجومية.

ومع قدوم كل من توني كروس وخاميس رودريغيز، انتقل دي ماريا إلى صفوف مانشستر يونايتد. وبعد مضي سنة فقط، وقّع اللاعب عقدا مع باريس سان جيرمان مقابل حوالي 63 مليون يورو، قبل أن يصبح بسرعة عنصرا أساسيا ضمن تشكيلة لوران بلان.

وتحدثت الصحيفة عن خيسي رودريغيز، الذي كان يُنتظر منه الكثير ضمن تشكيلة كارلو أنشيلوتي في ريال مدريد، قبل أن يتعرض لتمزق في أربطة الركبة، الأمر الذي تسبب في عدم استعادته لمستواه المطلوب وهو في سن العشرين. ومن ثم غادر اللاعب الفريق الذي تكوّن فيه ليلتحق بباريس سان جيرمان مقابل حوالي 25 مليون يورو. ولم يشارك رودريغيز مع فريقه الجديد سوى في 14 مباراة، قبل أن تتم إعارته إلى نادي لاس بالماس.

وأوردت الصحيفة أن ريال مدريد انتدب الفرنسي، لاسانا ديارا، لتعويض محمدو ديارا خلال شتاء سنة 2009، بمبلغ قدر بنحو 20 مليون يورو، حيث سرعان ما افتك ديارا مركزه كأساسي. وخلال صيف سنة 2012، غادر ديارا أسوار القلعة البيضاء، ليلتحق بنادي "أنجي محج قلعة" الروسي، قبل أن ينتقل إلى لوكوموتيف موسكو. وبعد ذلك، انضم ديارا إلى أولمبيك مرسيليا، حيث لفت الانتباه، ما فتح الباب أمامه للانضمام إلى المنتخب الفرنسي. ومن ثم وقع ديارا عقدا مع الجزيرة الإماراتي، قبل أن يمضي مؤخرا مع البي آس جي عقدا لمدة سنة ونصف.

عن admin

شاهد أيضاً

مساعد لنتنياهو يوافق على الشهادة ضده في قضية فساد

وقع مساعد سابق لرئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اتفاقا مع النيابة العامة، أصبح بموجبه "شاهد حق عام" في قضية فساد منسوبة إلى نتنياهو، بحسب الإعلام العبري صباح اليوم الأربعاء. وقالت الإذاعة الإسرائيلية، إن المدير العام السابق لوزارة الاتصالات "شلومو فيلبر وقع بعد منتصف الليلة الماضية، صفقة أصبح بموجبها شاهد الحق العام في قضية الفساد الأخرى المنسوبة لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو والمتعلقة بشركة بيزك للاتصالات"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *