الرئيسية / الاخبار / "BBC" تعتذر لـ"راشد الغنوشي".. تعرف على السبب

"BBC" تعتذر لـ"راشد الغنوشي".. تعرف على السبب

نشر موقع "BBC" اعتذرا لرئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، على ما نشره من أخبار غير صحيحة تتعلق بالغنوشي في 23 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.


وقال الموقع في بيان له، إننا "كتبنا خطأ أن اسم السيد راشد الغنوشي، ورد في قائمة أصدرتها دول عربية تقاطع قطر وتضم منظمات وأفرادا بزعم التطرف والإرهاب".


وأكد أن "اسم الغنوشي لم يرد في القائمة وليس هناك أي تلميح مقصود لاتهامه بالعلاقة مع نشاطات إرهابية"، مشيرا إلى أن "بي بي سي" أقرت بالخطأ واتخذت خطوات لتصحيحه بعد فترة قصيرة من النشر.


وأضاف الموقع: "نعتذر للسيد الغنوشي عن هذا الخطأ وعن أي إزعاج نتج عنه".


وكان موقع "BBC" نشر خبرا قبل شهرين، عن إعلان كل من السعودية ومصر والإمارات والبحرين في بيان مشترك، إضافة كيانين وأحد عشر فردا إلى قائمة الإرهاب حسب تصنيفها.

 


وأدرج الموقع صورة واسم رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي كأحد أعضاء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، والمدرج ضمن القائمة.


وعلّق رئيس مكتب الإعلام والاتصال بحركة النهضة جمال العوي في حينه، أن الغنوشي لم يعد عضوا في الاتحاد منذ الثورة التونسية، والتزم منذ سنوات بالتفرغ التام للعمل السياسي.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

معاريف: كيف أهملت إسرائيل جنودها الأسرى لدى حماس

مع اقتراب مرور أربعة أعوام على أسر مقاتلي حركة حماس للجنديين الإسرائيليين أورن شاؤول وهدار غولدن خلال حرب غزة الأخيرة، سلط الكاتب الإسرائيلي بن كاسبيت الضوء على ما وصفه إهمال الحكومة الإسرائيلية لعائلتيهما، وتركتهما وحيدتين في مسيرتهما لاستعادة ابنيهما الأسيرين في غزة لدى حماس. قال كسبيت في مقاله بصحيفة معاريف، الذي ترجمته "" إن "رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو أعلن خلال المصالحة التي تمت مع تركيا عقب القطيعة التي حصلت منذ 2010 بسبب أحداث سفينة مرمرة قبالة شواطئ غزة، أن اتفاق المصالحة يتضمن استعادة جثامين الجنديين الإسرائيليين، لكن العائلتين تنفيان ذلك، مما يعني لهما أن الدولة تركت أبناءها وحيدين هناك في غزة، من أجل مصالح هنا وهناك". ونقل عن تسور غولدن شقيق هدار التوأم، أنه "كتب مذكرة عنونها بعبارة "تقدير موقف" من 13 صفحة عن شقيقه الضابط في جيش الدفاع الإسرائيلي الذي تم أسره من ساحة المعركة، وكيف تعيش عائلته هذه المعاناة منذ أربع سنوات، وفي الوقت الذي انخرط فيه المجتمع الإسرائيلي بأجمعه في معركة استعادة الجندي غلعاد شاليط، فإن عائلة غولدن تشعر بحالة من الهجر والإهمال، التي تضر بعقيدة الجيش الإسرائيلي التي تسعى لاستعادة جنوده من ساحة المعركة، وتجد العائلة نفسها وحيدة في مواجهة حماس التي تخوض ضدها حربا نفسية تقوض أركان المجتمع الإسرائيلي"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *