الرئيسية / الاخبار / تعرف على خريطة انتشار قوة أمنية كردية أنشأتها أمريكا بسوريا

تعرف على خريطة انتشار قوة أمنية كردية أنشأتها أمريكا بسوريا

كشفت الولايات المتحدة الأمريكية عن اسم القوة الأمنية التي أعلنت تشكيلها في شمال سوريا، التي تتكون من عناصر "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد). والمسمى الأمريكي لهذه القوة: "قوات حرس الحدود"، وتتكون من عناصر "قوات سوريا الديمقراطية"، التي تضم في معظمها عناصر "حزب العمال الكردستاني"، وذراعه العسكري في سوريا "وحدات حماية الشعب" الكردية. وبحسب ما أعلنته مصادر كردية لـ""، فإن هذه القوات الأمنية الكردية ستنتشر على طول الحدود التركية والعراقية. وأوضحت أن القوات ذات القومية الكردية من "قسد" ستتوزع شمالا على الحدود التركية، بينما سيتوزع المقاتلون العرب التابعين للقوات ذاتها في محيط وادي نهر الفرات في الجنوب والحدود مع العراق. وبحسب المعلومات المتوفرة حتى الآن، التي استطاعت """التوثق منها، فإن "قوات حرس الحدود" ستتكون من 30 ألف عنصر مسلح، تكون قيادتها تحت إمرة "قوات سوريا الديمقراطية". ولا يعرف حتى الآن عدد المقاتلين العرب في "قسد"، إلا أن أعدادهم تقدر بأكثر من النصف، وسبق أن قال لباحث السوري المختص بالشأن الكردي، مهند الكاطع، لـ"": "مما لا شك فيه أن حجم القوات العربية اليوم كبير، وليس من المبالغة في شيء القول إن المقاتلين العرب اليوم يشكلون عماد سوريا الديمقراطية". وأضاف أن ذلك ناجم عن "التجنيد القسري، وفرض قوانين التجنيد الإجباري على السكان في المناطق التي تسيطر عليها الوحدات الكردية، وكذلك عن التجنيد الطوعي، استغلالا من الأخيرة للأوضاع الاقتصادية المتردية التي يعيشها السكان، وتحديدا الشبان منهم". وأوضحت مصادر أن 15 ألف عنصر من العناصر المسلحة التابعة لـ"قسد"، التي شاركت في الحرب ضد "تنظيم الدولة" واكتسبت خبرة قتالية كبيرة، ستنضم لـ"قوات حرس الحدود" في وقت لاحق. وتثير هذه الخطوات غضب كل من: تركيا، وروسيا، والنظام السوري.    
 

عن editor

شاهد أيضاً

مسيرات العودة و"صفقة القرن"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *