الرئيسية / الاخبار / باحثون يطورون خوازرمية يمكنها حظر متصيدي الإنترنت

باحثون يطورون خوازرمية يمكنها حظر متصيدي الإنترنت


ادّعى باحثون في جامعة كورنيل الأمريكية القدرة على التعرف على متصيدي الإنترنت (internet trolls) بنسبة تفوق 80%، وذلك من خلال طرائق آلية يمكنها التعرف على التعليقات المزعجة والمسيئة أو حذفها تلقائياً، حيث نشر هؤلاء الباحثون مطلع شهر نيسان الماضي نتائج دراسة استمرت 18 شهراً شملت المستخدمين المحظورين في ثلاثة مواقع هي: cnn.com، وbreitbart.com، وign.com.

في هذه الورقة البحثية المموّلة جزئياً من شركة جوجل ومن شركة Disqus (شركة تُقدم خدمة استضافة مدونات النقاش والتعليقات) يصف الباحثون أشكال السلوك اللاجتماعي في مجتمعات النقاش الموجودة في الشبكة العنكبوتية، حيث يستخدمون تحليلاً رجعياً طويل الأمد للتعرف على سلوك المستخدم المنضم إلى التجمع. يمكنُ لهذا التحليل الإجابة على عدة أسئلة تتعلق بالسلوك اللاجتماعي. أولاً، هل أصبح سلوك المستخدمين لاجتماعياً في وقت لاحق لانضمامهم للمجتمع أو أن هذا السلوك المنحرف هو سلوك فطري؟ ثانياً، هل رد فعل إدارة التجمع على سلوك المستخدمين اللاجتماعيين يساعدهم على تحسين هذا السلوك أو على العكس يُسبب زيادة أكبر في هذا السلوك اللاجتماعي؟ وأخيراً، هل يمكن التنبؤ بالمستخدمين اللاجتماعيين أي التعرف عليهم مبكراً؟

للإجابة على هذه الأسئلة درس الباحثون ثلاثة تجمعات ضخمة غنية بالنقاش هي:
CNN.com: موقع إخباري عام.
Breitbart.com: موقع أخبار سياسية.
IGN.com: موقع يُعنى بألعاب الكمبيوتر.
في هذه المواقع ينشر المحررون والصحفيون مقالات عدة ويُسمح للمستخدمين بالتعليق على هذه المقالات. استمرت الدراسة مدة تزيد على 18 شهراً ساهم فيها 7 ملايين مستخدم بحوالي 40 مليون منشور. في هذه المجتمعات ينتهك بعض أعضاؤها قواعد المجتمع مراراً وتكراراً مما يؤدي إلى حظرهم. هؤلاء الأعضاء هم مثال واضح على المستخدمين اللاجتماعيين، وهم موضوع الدراسة.

تمييز السلوك اللاجتماعي
كيف يكتب من سيتم حظره ؟

قارنت هذه الدراسة نشاط المستخدمين ممن تم حظرهم مع أولئك الذين لم يُحظروا أبداً، فقد وجد الباحثون اختلافات مهمة بين هاتين المجموعتين. كمثال على ذلك: من تم حظرهم يكتبون بشكل أقل شبهاً بكتابة باقي المستخدمين ومنشوراتهم صعبة الفهم تبعاً لمعايير القراءة القياسية، وهم أكثر ميلاً لاستخدام لغة قد تثير المشادات الكلامية الحادة (مثل التجديف أو استخدام كلمات أقل إيجابية).
كما يختلف من تم حظرهم في طريقة مشاركتهم في النقاشات، حيث أن منشوراتهم تُركز على بضعة مواضيع بدلاً من كل المواضيع، ويتلقون ردوداً تفوق متوسط عدد المستخدمين مما يشير إلى أنهم ربما نجحوا في جذب الآخرين إلى نقاشات عقيمة ومُضْيعة للوقت.
ولاستخلاص هذه النتائج، قام الباحثون بدراسة التشابه بين تعليق المستخدم والتعليقات الثلاثة الأخيرة له (إن وجدت) على موضوع ما، حيث يعمد المستخدمون إما إلى البقاء في نفس موضوع النقاش أو الانحراف عنه!

كيف يخلق من سيتم حظره نشاطاً واستقطاباً؟
قام الباحثون بدراسة كيفية استقطاب المتصيدين للآخرين وخلق تفاعل معهم، إما من خلال إنشاء نقاشات جديدة أو الخوض في نقاشات دائرة، حيث أظهرت الدراسة أن متصيدي الإنترنت الذين تمت دراستهم في موقع CNN أكثر ميلاً إلى إنشاء منشورات جديدة، بينما في موقعي Breitbart and IGN هم أكثر ميلاً أن يشاركو في منشورات موجودة.

كيف يتغير سلوك من سيتم حظره ونظرة إدارة المجتمع إليه مع مرور الزمن؟
هنا درس الباحثون معدل حذف المنشورات لكل من المستخدمين العاديين ومن تم حظرهم، حيث وجدوا معدل حذف مرتفع لمنشورات من تم حظرهم مقارنة بالمستخدمين العاديين. هذه الزيادة في معدل الحذف تعود لسبيين، الأول أن جودة المنشور منخفضة، حيث يكتب من تم حظره بشكل سيء. والثاني زيادة في انحياز إدارة المجتمع، حيث تلحظ الإدارة وجود هؤلاء المستخدمين لكنها مع الوقت تصبح أقل تسامحاً مع سلوكهم وتقوم بتغريمهم بشكل أكبر بزيادة حذف منشوراتهم.

هل الرقابة المفرطة من إدارة التجمع تدفع المستخدمين للكتابة بشكل أسوأ؟
لاحظ الباحثون أن وجود سياسة حذف صارمة تتبعها إدارة التجمع تؤدي إلى تفاقم السلوك غير المرغوب به. ظلم المستخدمين وحذف منشوراتهم بشكل تعسفي يمكن أن يدفعهم إلى الكتابة بشكل أسوأ مستقبلاً، وبعبارة أخرى إن السلوك المعادي اللاجتماعي يتفاقم عندما يكون رد فعل المجتمع قاسي.

تصنيف المستخدمين اللاجتماعيين
لاحظ الباحثون أنه تبعاً لنسبة المنشورات المحذوفة لهؤلاء المستخدمين فإنه يمكن تصنيفهم إلى صنفين اثنين:
الأول، مستخدمون لا اجتماعيون معدل حذف منشوراتهم مرتفع. أما الثاني، فمعدل حذف منشوارتهم منخفض.
بينما كلا الصنفين يكتبون بشكل متشابه طوال الوقت، فإن أولئك ممن معدل حذف منشوراتهم عال يكتبون بشكل أقل شبهاً لباقي المستخدمين في نفس موضوع النقاش. كما أنهم يكتبون كثيراً في كل مناقشة يشاركون بها. بينما أولئك ممن معدل حذف منشوراتهم منخفض ينشرون تعليقاتهم عبر كل مواضيع النقاش وبالتالي يجذبون اهتماماً أقل. انطلاقاً من هذه الملاحظة طرح الباحثون تصنيف السلوك اللاجتماعي بمقارنة معدل حذف منشورات المستخدمين وتحديد المستخدمين الذين يزدادون سوءاً مع مرور الوقت فضلاً عن أولئك الذين تحسنوا. (انظر للمخطط البياني التالي)


Image: arxiv.org/pdf/1504.00680v1.pdf

يُظهر المخطط توزيع معدل حذف منشورات المستخدمين مع مرور الوقت، حيث يُلاحظ زيادة في معدل حذف منشورات من تم حظرهم لاحقاً (اللون الأزرق الفاتح)، وانخفاض في معدل حذف منشورات باقي المستخدمين (اللون الأزرق الغامق) دلالة على تحسن سلوكم).

التنبؤ بالحظر المستقبلي

يقول الباحثون إنه يُمكن استخدام سلوك النشر للمستخدم في إجراء تنبؤات حول من سيتم حظره في المستقبل، فتبعاً للتحليل التجربيبي الذي أجراه الباحثون قاموا بتصميم مجموعة من السمات التي تلتقط جوانب مختلفة من السلوك اللاجتماعي، على سبيل المثال: محتوى المنشور، ونشاط المستخدم، واستجابة إدارة المجتمع، وتصرفات مشرفي المجتمع. يقول الباحثون أنه يمكنهم التنبؤ بحظر مستخدم ما بنسبة 80%، فكل ما يحتاجونه هو مراقبة من خمس إلى عشر منشورات له، وعلاوة على ذلك يُظهر الأداء العالي للتصنيف في عدة مجتمعات أن السمات التي تُحدد السلوك اللاجتماعي لا تتعلق بمجتمع محدد!

يقول الباحثون أنه يمكن أن تُستخدم هذه الأفكار أو الرؤى للتعريف عن هوية المستخدمين اللاجتماعيين في وقت مبكر، وتعتبر مَهمة ذات أهمية عالية بالنسبة للمشرفين على مجتمعات النقاش .

ما رأيك بوجود هكذا أداة ؟ وهل سيتغير سلوكك حال استخدامها؟ :D

---------------------
المصادر:
البحث
هنا

* ترجمة: : Bassel Zeno
* تدقيق علمي: : Joudi Al-Fattal
* تدقيق لغوي ونشر: : Rowanne Kabalan
* تعديل الصورة: : Inas M Tak

عن admin

شاهد أيضاً

تركيا تستهدف تواجدا أكبر في أسواق بريطانيا

أعربت وزيرة التجارة التركية، روهصار بكجان، عن رغبة أنقرة بالحصول على حصة أكبر في أسواق بريطانيا، مشيرة إلى أن مجموعة العمل التركية البريطانية ستسرّع أعمالها. وتطرقت الوزيرة التركية في مقابلة مع "الأناضول" إلى الدورة السادسة لاجتماع لجنة الشراكة الاقتصادية والتجارية التركية البريطانية التي استضافتها لندن، ومشاركتها في اجتماع وزراء التجارة والاستثمار لمجموعة العشرين في الأرجنتين مؤخرا. وقالت بكجان: "أكدنا بقوة (خلال اجتماع اللجنة) على تفاهمنا المتبادل بخصوص تفعيل اتفاقية تجارة حرة شاملة مع بريطانيا، عقب خروج الأخيرة من الاتحاد الأوروبي". ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *