الرئيسية / الاخبار / حزب عنان لـ"”شبكة ابوشمس”": لن ننسحب من انتخابات الرئاسة المصرية

حزب عنان لـ"”شبكة ابوشمس”": لن ننسحب من انتخابات الرئاسة المصرية

صرح الأمين العام والمتحدث الرسمي باسم حزب مصر العروبة الديمقراطي، سامي بلح، لـ""شبكة ابوشمس""، الأحد، بأن مرشحه رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية الأسبق، الفريق سامي عنان "لم ينسحب من سباق الرئاسة في مصر".


وقال إن "هناك تعنتا من بعض مكاتب الشهر العقاري في بعض المحافظات المصرية بشأن تحرير توكيلات لسامي عنان بحجة أن اسمه غير مُدرج لديهم".


وأشار أمين عام الحزب الذي أسسه ويتزعمه عنان، إلى أن "هذا التصرف مقصود ومتعمد من بعض مكاتب الشهر العقاري، من أجل محاولة عرقلة ترشح عنان". 


وأوضح أن "هذه الواقعة تكررت في أكثر من مكان، أمس السبت، وكذلك اليوم الأحد، في محافظات الجيزة ودمياط والمنيا على سبيل المثال، خاصة أنه من المفترض أن جميع مكاتب الشهر العقاري تعمل وفق نظام واحد". 


ولفت إلى أنه لا يوجد حصر مبدئي لعدد التوكيلات التي استطاعوا جمعها حتى الآن.

 

شكوى لهيئة الانتخابات


وكشف سامي بلح عن أنه سيتقدم بشكوى للهيئة الوطنية للانتخابات الرئاسية بشأن ما يجري في بعض مكاتب الشهر العقاري، فضلا عن اتخاذ حزبه وسائل قانونية أخرى مثل تحرير محاضر بأقسام الشرطة لإثبات الواقعة. 


وناشد الهيئة الوطنية للانتخابات بسرعة التدخل لإصدار التوكيلات دون عراقيل أو قيود لمؤيدي الفريق سامي عنان.


وأشار إلى أن موعد المؤتمر الصحفي الذي سيحضره عنان لم يتم تحديده بعد، لأنه مؤجل حتى يتم الانتهاء من جمع التوكيلات المطلوبة التي ستسمح له بالمشاركة في الانتخابات الرئاسية. 


وطالب الهيئة الوطنية للانتخابات بمدّ الفترة المخصصة لجمع توكيلات المرشحين، لأن "الفترة التي تم الإعلان عنها تحتاج بالقطع لإعادة النظر، لأنها غير كافية إلى حد بعيد لجمع 25 ألف توكيل من 15 محافظة مختلفة، وهو ما يبدو أنه أمرا صعبا للغاية".


وتابع: "سنعقد مؤتمرنا الصحفي فور الانتهاء من استكمال عدد التوكيلات اللازمة للترشح، وبالتأكيد سيحضر الفريق سامي عنان هذا المؤتمر الذي سيتحدث فيه إلى الشعب المصري كله". 

 

تزكية النواب


وعن حصول عنان على تزكية من بعض نواب البرلمان، قال: "حتى الآن لم يحصل الفريق عنان على تزكية من نواب البرلمان الذين قاموا بتزكية الرئيس عبد الفتاح السيسي بأعداد كبيرة، ولم يتبق منهم سوى أعداد قليلة جدا، منهم من قام بتزكية مرتضى منصور، بالتالي فقد أصبح خيار تزكية نواب البرلمان بالنسبة للفريق عنان مستبعدا".


ولكنه قال: "لن نيأس مطلقا، وسنواصل مسيرتنا حتى النهاية، وسنركز على التوكيلات الشعبية، لأنها بالنسبة لنا هي الأساس الذي نعتمد عليه ونستند إليه، لكن ما نشكو منه هو امتناع بعض مكاتب الشهر العقاري من تحرير توكيلات لنا بحجة واهية وغير منطقية".

 

الانسحاب من السباق الرئاسي


وبشأن موقفهم حال استمرار ما يصفه بالتعنت في مكاتب الشهر العقاري، واستمرار ما وصفه بتجاهل الهيئة الوطنية للانتخابات لهذا الأمر، قال: "سُيعرض الأمر على الفريق سامي عنان، وهو من سيحسم الأمر ويتخذ القرار المناسب حينها، وسيكون لكل حادث حديث".


وشدّد الأمين العام لحزب مصر العروبة على أن "عنان لن ينسحب من الانتخابات الرئاسية، لأن هذا القرار نهائي بالنسبة له"، مضيفا: "نتمنى الاستمرار في سباق الانتخابات الرئاسية حتى النهاية، ونأمل ألا نكون مُجبرين على الانسحاب حال استمرار التعنت في إصدار التوكيلات من الشهر العقاري".


وأضاف: "لن يكون هناك انسحاب من الانتخابات طالما أن الأمور تسير بشكلها الطبيعي دون قيود أو عراقيل". 

 

وحول تصريح أمين عام السياسات في حزب "مصر العروبة"، رجب هلال حميدة، بأن هناك غموضا في موقف عنان من انتخابات الرئاسة، وأنه سيحسم قراره خلال الساعات المقبلة، قال: "مع كامل احترامي له، إلا أنه بعيد عن الحزب وغير متصل به، وكذلك ليس على اتصال بالفريق سامي، بالتالي فليس لديه أي معلومات يمكنه الحديث بشأنها".


ولفت بلح إلى أنه المتحدث الرسمي لحزب "مصر العروبة" فقط، وأن جميع التصريحات الخاصة بأنشطة وأعمال الحزب ليس لأحد التصريح بها سواه في وسائل الإعلام، مؤكدا أن "أي تصريحات أو بيانات أو لقاءات صحفية أو إعلامية تصدر من أي شخص سوى المتحدث الرسمي للحزب لا يعتد بها، ولا تعبر عن وجهة نظر ورأي الحزب". 

 

ضغوط على عنان


ونفى الأمين العام لحزب مصر العروبة وجود أي ضغوط تُمارس على الفريق عنان من النظام للانسحاب من الانتخابات الرئاسية، قائلا:" لا نتعرض لأي ضغوط، ولم نتلق أي تعليمات بالانسحاب أو التراجع من قبل أي جهة". 


وقال: "عن نفسي لم تصلني أي اتصالات من هذا القبيل، لكن ما يحدث معنا بشكل واضح هو وجود معوقات تحول دون تحرير توكيلات لنا في بعض مكاتب الشهر العقاري، وهذا أمر مرفوض تماما". 


وبسؤاله عما إذا كان هناك تواصل بين عنان وقوى سياسية مختلفة للحصول على تأييدها ودعمها في الانتخابات، أشار بلح إلى أنه لا يوجد تواصل حاليا بينهم وبين الأحزاب والقوى السياسية المختلفة حتى الآن. 


واستدرك بالقول: "سنتواصل مع كل الأحزاب والقوى الوطنية عقب الانتهاء من جمع التوكيلات، وندعوهم جميعا لتأييد الفريق عنان سواء في جمع التوكيلات أو التصويت له في الانتخابات الرئاسية".


وكان بلح قد جدّد، الأحد، شكواه من وجود عقبات تحول دون تحرير توكيلات لمرشحه ببعض مكاتب الشهر العقاري، واصفا هذا الأمر بـ"المهزلة التي لا تليق بالدولة المصرية وتسيء إليها أمام العالم كله".


وقال، في بيان له بعنوان: "من ينهي تلك المهزلة؟": "سبق وأن تقدمت بشكوي من خلال صفحتنا هذه (في فيسبوك) للهيئة الوطنية للانتخابات ضد مكتب عكاشة للشهر العقاري بالدقي لرفضه تحرير توكيلات أو إقرارات التأييد للفريق سامي عنان في انتخابات الرئاسة بحجة واهية غير دستورية وغير قانونية، وهي عدم إدراج اسمه لديهم، واليوم تتكرر نفس المهزلة في الشهر العقاري بدمياط والكائن مقره بمحكمة دمياط الكلية القديمة".


وأشار إلى أنه عندما توجه المحامي وأمين عام الحزب بدمياط، أحمد أبو علي، لتوثيق توكيل لعنان، فوجئ برفض المسؤول عن تحرير التوكيلات يرفض تمكينه من ذلك. 


وأضاف:" وكذلك أنا شخصيا، لم أتمكن من تحرير توكيل للفريق سامي لذات الحجة البلهاء الممجوجة، وهي عدم إدراج اسم الفريق سامي عنان لديهم، وهو أمر غريب وعجيب، إذ تلاحظ أن اسم الأستاذ حمدين صباحي مدرجا لديهم على الرغم من عدم ترشحه لتلك الانتخابات، وهو الأمر الذي يؤكد أن هناك تعمدا في عدم تمكين الفريق سامي عنان من الحصول على التوكيلات أو الإقرارات اللازمة لترشحه". 


واختتم بلح حديثه بالقول: "لذلك، أكرر مطالبتي للهيئة الوطنية للانتخابات بالتدخل على وجه السرعة لإنهاء تلك المهزلة التي لا تليق بالدولة المصرية وتسيء إليها أمام العالم كله.. اللهم قد بلغت اللهم فأشهد".

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

عراقيون يغلقون منفذا حدوديا مع إيران وتواصل الاحتجاج (شاهد)

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *