الرئيسية / الاخبار / تشريح جثة الشهيد أبو ثريا لإثبات مسؤولية الاحتلال عن مقتله

تشريح جثة الشهيد أبو ثريا لإثبات مسؤولية الاحتلال عن مقتله

أعلنت وزارة العدل في غزة عن استخراج جثة الشهيد الفلسطيني إبراهيم أبو ثريا، لتشريحها وتقديم أدلة لمحكمة الجنايات الدولية حول مسؤولية الاحتلال الإسرائيلي عن مقتله.


وقال وكيل وزارة العدل محمد النجال إنه "تم صباح اليوم استخراج جثة الشهيد المقعد إبراهيم أبو ثريا لإعادة تشريحها لدحض ادعاءات الاحتلال الذي يحاول أن يتنصل من مسؤوليته في ارتكاب هذه الجريمة".


وتابع بأن "الجهات المختصة رأت أنه كي يتم دحض مزاعم الاحتلال؛ فلا بد من تحريز الرصاصة التي استقرت في رأسه وتقديمها إلي الجهات الدولية"، مشيرا إلى أنه "سيتم تقديم نتائج التشريح للجهات الدولية من بينها محكمة الجنايات".

واستشهد أبو ثريا في قطاع غزة في 15 كانون الأول/ ديسمبر 2017 خلال مواجهات شرق مدينة غزة مع الاحتلال الإسرائيلي احتجاجا على الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل.

 


وأثار مقتله ردود فعل واسعة، حيث أعلن المفوض السامي لحقوق الإنسان عن صدمته لمقتل فلسطيني على كرسي متحرك برصاص الجيش الإسرائيلي في غزة، وطالب بفتح تحقيق "محايد ومستقل".

وفقد إبراهيم أبو ثريا ساقيه قبل نحو عشر سنوات في قصف إسرائيلي، وظل منذ ذلك الحين مع كرسيه المتحرك مشاركا فاعلا في المواجهات حتى مقتله برصاصة في الرأس أطلقها عليه جندي إسرائيلي.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

لهذا يعارض "الشاباك" قانون طرد عائلات منفذي العمليات بالضفة

كشفت صحيفة إسرائيلية، عن الأسباب التي دفعت رئيس جهاز "الشاباك"، نداف أرغمان، إلى معارضة مشروع قانون يقضي بطرد عائلات منفذي العمليات من سكنهم في الضفة الغربية المحتلة. وأشارت "هآرتس"، إلى أن رئيس جهاز "الشاباك"، شدد على أنه " لا يمكن تطبيق القانون، لأنه سيزيد حدة التوتر في الضفة الغربية" في حال تم سن هذا القانون بشكل نهائي. كما حذر أرغمان من أن تطبيق هذا القانون "سيؤدي إلى نتائج عكسية بدلا من النتائج المرجوة؛ وبدلا من التحذير سيؤدي القانون إلى توتر ويلحق ضررا بالتحقيقات"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *