الرئيسية / الاخبار / روحاني: واشنطن فشلت في تقويض الاتفاق النووي

روحاني: واشنطن فشلت في تقويض الاتفاق النووي

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني الأحد إن الولايات المتحدة الأمريكية "فشلت بتقويض الاتفاق النووي بين طهران والقوى الكبرى"، واصفا الاتفاق بأنه يشكل "انتصارا طويلا الأمد لإيران".


في كلمة مباشرة بثها التلفزيون الإيراني قال روحاني: "الإدارة الأمريكية لم تفلح في تقويض الاتفاق النووي... أخفق ترامب، رغم محاولاته المتكررة، في تقويض الاتفاق، الاتفاق انتصار طويل الأمد لإيران".


وأضاف أن "انتهاك الالتزامات والقرارات الصادرة عن منظمه الأمم المتحدة من قبل البيت الأبيض هو انتصار للأخلاق والحقوق.. أمريکا بقيت وحيدة وفقدت مصداقيتها في انتهاك الالتزامات العالمية".

وتأتي تصريحات الرئيس الإيراني بعد يومين من مهلة منحها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لحلفائه الأوروبيين الموقعين على الاتفاق النووي الإيراني، وذلك لإصلاح ما قال إنها "عيوب مروعة" في الاتفاق وإلا ستنسحب منه الولايات المتحدة.


بدوها نقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية الأحد عن عباس عراقجي، نائب وزير الخارجية للشؤون القانونية والدولية، قوله إن إيران "استطاعت خلال الحرب الدبلوماسية في العام الأخير بصورة غير مسبوقة فصل الحلفاء الأوروبيين عن أمريكا وفرض العزلة الكاملة على أمريكا في ما يتعلق بالاتفاق النووي".


وأضاف عراقجي: "نواجه منذ أكثر من عام محاولات ترامب لتقويض الاتفاق النووي أو على الأقل إجراء إصلاحات عليه"، متابعا بأن "أمريكا بذلت محاولات لجعل الحلفاء الأوروبيين مواكبين لها والضغط على إيران للتفاوض من جديد حول الاتفاق النووي وإيجاد تغييرات فيه إلا أنها فشلت في كل محاولاتها الواحدة تلو الأخرى".


وأشار المسؤول الإيراني إلى أن "أوروبا اتخذت موقفا واضحا بهذا الصدد وأكدت أن الاتفاق النووي إنجاز دولي وغير قابل للتفاوض من جديد ولا بد من الحفاظ عليه وقالت أيضا: إننا لو قمنا بتقويض هذا الاتفاق فلا أحد يثق بنا بعد الآن".

 

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

مجدلاني: رفضنا نصائح من دول لتعليق قراراتنا للرد على ترامب

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني، إن دولا لم يسمها طلبت من السلطة التريث في اتخاذ أي خطوات ضد إسرائيل في هذه المرحلة لإعطاء فرصة للإدارة الأمريكية الحالية، التي وعدت بتقديم خطة سلام، إما نهاية هذا الشهر أو بداية الشهر المقبل. وأكد مجدلاني خلال تصريح خاص لوكالة الأناضول الثلاثاء، أن الجانب الفلسطيني لم يستجب لهذه النصائح، مشددا على أن الخطوات الأمريكية في الوقت الراهن تسعى لتصفية القضية الفلسطينية، من خلال إسقاط حق عودة اللاجئين، وإخراج القدس من أي مفاوضات سلام. وذكر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أن قرارات المجلس المركزي الفلسطيني التي صدرت الاثنين، حددت ملامح التحرك الفلسطيني المقبل، بحسب تعبيره. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *