الرئيسية / الاخبار / اقتصاد ومال / صفقات الاندماج في الشرق الأوسط تتراجع 14 بالمئة

صفقات الاندماج في الشرق الأوسط تتراجع 14 بالمئة

بلغت قيمة صفقات الاندماج والاستحواذ المعلنة في الشرق الأوسط ما يقرب من 44 مليار دولار عام 2017، بتراجع بلغت نسبته 14 في المئة مقارنة بعام 2016.

وانخفضت قيمة هذه الصفقات المحلية في إطار منطقة الشرق الأوسط 63 في المئة على أساس سنوي إلى 8.7 مليار دولار، في حين سجلت تلك الواردة إلى المنطقة، أعلى مستوياتها في 10 سنوات عند 9.8 مليار دولار بنمو 117 في المئة. بينما تراجعت عمليات الاندماج والاستحواذ الصادرة 35 في المئة إلى 10.8 مليار دولار.

وكانت الصفقة الأكبر في المنطقة صفقة استحواذ شركة "ترونكس" الأميركية لأصول قطاع ثاني أكسيد التيتانيوم في شركة "كريستال" السعودية في مقابل 2.2 مليار دولار. واستحوذت صفقات قطاع الطاقة والكهرباء على 41.9 في المئة من الإجمالي في المنطقة لجهة القيمة. وتصدر القطاع المالي قائمة القطاعات في عدد الصفقات.

وتمثلت أكبر صفقة اندماج بمشاركة جهات من منطقة الشرق الأوسط العام الماضي، بشراء شركة "سي آي إف سي" الصينية حصة نسبتها 14.2 في المئة من شركة النفط والغاز الروسية "روسنفت" بمشاركة "جهاز قطر للاستثمار".

وتشاركت شركتا "الصين إنترناشونال كابيتال" و"في تي بي كابيتال" الاستثمارية المركز الأول في قائمة تصنيف المؤسسات المشاركة في عمليات الاندماج والاستحواذ في المنطقة، في حين احتل بنك "سيتي غروب" المركز الثالث.

وبلغت إصدارات الأسهم وتلك المرتبطة بحقوق المساهمين العام الماضي 3.5 مليار دولار، أي أقل 36 في المئة من القيمة المسجلة عام 2016، وهي ثاني أقل قيمة سنوية منذ عام 2009. وجمع 12 طرحاً أولياً 2.8 مليار دولار أي 80 في المئة من النشاط العام الماضي، وجمع الطرح الأولي لشركة "إعمار للتطوير" نحو 1.3 مليار دولار، وهو أكبر اكتتاب عام تشهده المنطقة عام 2017.

وتقاسم "بنك أوف أميركا ميريل لينش" و "بنك أبو ظبي الأول" و "غولدمان ساكس" المركز الأول لجهة رسوم الاكتتابات في الأسهم بحصة بلغت 20.5 في المئة.

وبلغت إصدارات الديون في الشرق الأوسط نحو 103.7 مليار دولار عام 2017، مدعومة بإصدار السعودية صكوكاً بنحو 12.4 مليار دولار في سبتمبر/ أيلول الماضي، لتسجل نمواً نسبته 33 في المئة مقارنة بعام 2016، كما أنها القيمة السنوية الأعلى المسجلة منذ بدء رصد الإصدارات عام 1980.

وتصدرت السعودية قائمة الدول الأكثر نشاطاً في أسواق الديون في الشرق الأوسط، بحصة تبلغ 30 في المئة، تلتها الإمارات بنحو 27.8 في المئة.

وارتفع حجم إصدارات الديون الإسلامية في العالم 36 في المئة على أساس سنوي إلى 51.5 مليار دولار، وتصدر بنك "جي بي مورغان" تصنيف الشرق الأوسط لصفقات السندات العام الماضي، بحصة بلغت 15.5 في المئة، في حين احتل "البنك الماليزي بيرهارد" المرتبة الأولى في ترتيب إصدارات الديون الإسلامية بحصة بلغت 10.8 في المئة.

عن editor

شاهد أيضاً

مع صعوبة الأوضاع.. إلى أين تتجه أزمات الاقتصاد بتونس؟

قال خبراء تونسيون إن الأوضاع الاقتصادية بالبلاد قد تدفع فئات عديدة إلى الاحتجاج تنديدا بغلاء الأسعار وتدهور المقدرة الشرائية للطبقات الوسطى والفقراء. غير أنهم قللوا، في المقابل، من إمكانية خروج تلك الاحتجاجات عن السيطرة رغم محاولات "توظيفها" سياسيا، دون استبعاد حدوث سيناريوهات غير متوقعة بهذا الصدد. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *