الرئيسية / الاخبار / هكذا أقنعت "BBC" الملكة إليزابيث بإجراء مقابلة معها (شاهد)

هكذا أقنعت "BBC" الملكة إليزابيث بإجراء مقابلة معها (شاهد)

تمكنت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" من إقناع الملكة إليزابيث بإجراء مقابلة معها.

 

وتحت عنوان "حوار كامل مع الملكة إليزابيث الثانية"، أحدثت بي بي سي ما يشبه "انقلابا إعلاميا"، بعد سنوات طويلة امتنعت خلالها ملكة بريطانيا عن المقابلات المباشرة مع الإعلام.

 

وقالت مجلة "بيزنس انسايدر"، نقلا عن أنتوني جيفن، منتج اللقاء، الذي من المتوقع أن يعرض بطريقة الفيلم الوثائقي، إن فريقا متكاملا من الخبراء أقنعوا القصر الملكي بمقابلة بي بي سي بالملكة إليزابيث، وذلك بتكليف من هيئة الإذاعة البريطانية.

 

وذكرت "بيزنس انسايدر" أن من العوامل التي ساعدت في قبول إجراء لقاء مع الملكة إليزابيث، إعجاب القصر الملكي بالمحاور ألاستير بروس، والشركة المنتجة.


ونشرت "بي بي سي" إعلانا ترويجيا للمقابلة التي تنشر مساء الأحد، وتظهر من خلالها الملكة إليزابيث (91 عاما)، وإلى جانبها التاج الملكي.


اللافت أن الصحفي ألاستير بروس قال إنه طرح سؤالا واحدا فقط على الملكة إليزابيث، ومنع من طرح أي سؤال آخر.

 

يشار إلى أن المقابلة تأتي في الذكرى الخامسة والستين لتتويج الملكة إليزابيث، وتدور المناقشة حول لحظة توليها منصبها، وحصولها على التاج، الذي يزن 5 أرطال. 


 

عن editor

شاهد أيضاً

لهذا يعارض "الشاباك" قانون طرد عائلات منفذي العمليات بالضفة

كشفت صحيفة إسرائيلية، عن الأسباب التي دفعت رئيس جهاز "الشاباك"، نداف أرغمان، إلى معارضة مشروع قانون يقضي بطرد عائلات منفذي العمليات من سكنهم في الضفة الغربية المحتلة. وأشارت "هآرتس"، إلى أن رئيس جهاز "الشاباك"، شدد على أنه " لا يمكن تطبيق القانون، لأنه سيزيد حدة التوتر في الضفة الغربية" في حال تم سن هذا القانون بشكل نهائي. كما حذر أرغمان من أن تطبيق هذا القانون "سيؤدي إلى نتائج عكسية بدلا من النتائج المرجوة؛ وبدلا من التحذير سيؤدي القانون إلى توتر ويلحق ضررا بالتحقيقات"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *