الرئيسية / الاخبار / أكبر دبلوماسي أمريكي معني باللاجئين يعتزم الاستقالة

أكبر دبلوماسي أمريكي معني باللاجئين يعتزم الاستقالة

أفادت رسالة بالبريد الإلكتروني، اطلعت عليها رويترز، بأن الدبلوماسي الأمريكي المسؤول عن قضايا اللاجئين يعتزم ترك منصبه خلال أيام.

 

وكتب سايمون هينشو، القائم بعمل مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون مكتب الإسكان واللاجئين والهجرة، في رسالة بالبريد الإلكتروني، إلى زملائه في قطاع اللاجئين، السبت، أنه سيترك منصبه مطلع الأسبوع المقبل.


وأشارت الرسالة إلى أنه سيستمر في عمله بوزارة الخارجية الأمريكية، لكن سيكون له اختصاص آخر.


ولم يذكر هينشو، صاحب الخبرة في العمل بالخارجية الأمريكية لمدة ثلاثة عقود، تفاصيل عن سبب تركه لمنصبه، لكنه قال إن هذه الخطوة تأتي بناء على طلب منه. ولم يرد هينشو حتى الآن على طلب للتعليق.


وقال هينشو، وفق رسالة البريد الإلكتروني، اطلعت عليها رويترز: "بعد أربعة أعوام ونصف العام في الوظيفة، ومرور عام على وجودي في الوظيفة تحت الإدارة الأمريكية الجديدة، رأيت أن الوقت حان بالنسبة لي للانتقال (إلى موقع آخر)".


وأضاف هينشو أن كارول أوكونيل، نائبة مساعد وزير الخارجية للشؤون الأفريقية، ستدير المكتب اعتبارا من 22 كانون الثاني/ يناير .


وقال: "في عالم يزداد فيه عدد اللاجئين والمشردين، أعتقد أن علينا جميعا أن نفخر بالخير الذي حققناه، والمساعدة التي قدمناها للكثيرين".


ولم ترد الخارجية الأمريكية حتى الآن على طلب للتعليق على ترك هينشو لمنصبه.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

لهذا يعارض "الشاباك" قانون طرد عائلات منفذي العمليات بالضفة

كشفت صحيفة إسرائيلية، عن الأسباب التي دفعت رئيس جهاز "الشاباك"، نداف أرغمان، إلى معارضة مشروع قانون يقضي بطرد عائلات منفذي العمليات من سكنهم في الضفة الغربية المحتلة. وأشارت "هآرتس"، إلى أن رئيس جهاز "الشاباك"، شدد على أنه " لا يمكن تطبيق القانون، لأنه سيزيد حدة التوتر في الضفة الغربية" في حال تم سن هذا القانون بشكل نهائي. كما حذر أرغمان من أن تطبيق هذا القانون "سيؤدي إلى نتائج عكسية بدلا من النتائج المرجوة؛ وبدلا من التحذير سيؤدي القانون إلى توتر ويلحق ضررا بالتحقيقات"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *