الرئيسية / الاخبار / لقاح لعلاج سرطان البروستات قيد التطوير!

لقاح لعلاج سرطان البروستات قيد التطوير!


العلم ما بيوقف عند حد، من زمان كانوا الأطباء والعلماء يبحثوا عن علاج ودواء للأمراض وبس، أما مؤخراً عم يتجهوا بجهودهون لمجالات الوقاية قبل ما يحصل المرض، حتى السّرطان رح يصير الو لقاح بيقضي عليه بمراحله الاولى قبل ما يتطوّر ويصير صعب العلاج.

يعدّ سرطان البروستات من أكثر أنواع السرطان شيوعاً لدى الذكور (خاصّة في بريطانيا)، ويصيب الرجال بعد سن الـ 50 في أغلب الحالات. يتعلّق حدوثه بتكافل عدّة عوامل كالوراثة والغذاء والتعرّض للملوثات البيئية. قد يكون المرض صامتاً (لا تظهر أعراضه)، وبالتالي لايمكن اكتشافه في هذه الحالة إلا في مراحله النهائية، أو قد يعطي بعض الأعراض كصعوبة التبوّل والألم وضعف الانتصاب وأعراض أخرى.

وعبر هذا الاكتشاف الجديد للقاح الذي لمّا تتم تجربته حتى الآن على البشر، أصبح بالإمكان علاج هذا السرطان وتخفيض نسب الوفيات الهائلة التي تحدث سنوياً عبر العالم بسببه.

فقد تمّ اكتشاف بروتين معين (مأخوذ من خلايا ورمية)، يكون قادراً عند حقنه في الخلايا المحيطة بالورم البروستاتي على إيقاف نموّ الورم في 90% من الحالات. حيث يقوم هذا البروتين بتحفيز كبير للجهاز المناعي في الجسم لمهاجمة الخلايا الورمية.

إنّ هذه الطريقة في العلاج، المعتمِد على تحفيز الجهاز المناعي لمهاجمة الخلايا السرطانية، تفتح آفاقاً واسعة لعلاج سرطانات وأورام الجسم، رغم أنّها مازالت قيد التجربة. ويتّسم هذا اللقاح بانخفاض التكلفة المادّية وببساطة الإجراء.

المصدر:

* ترجمة: : Osama Hallak
* تدقيق علمي: : Ruba K. Khader
* تعديل الصورة: : Ronnie N. Hammade
* نشر: : Nour Douba

عن admin

شاهد أيضاً

ما هي انعكاسات الانتخابات المبكرة على الاقتصاد التركي؟

سادت حالة من التفاؤل في الأوساط الاقتصادية التركية بعد قرار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالموافقة على إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في البلاد يوم 24 يونيو/ حزيران 2018 بدلا من نوفمبر/ تشرين الثاني 2019. وقال خبراء ومحللون اقتصاديون لـ ، إن تبكير قرار الانتخابات في تركيا خطوة إيجابية ستنعكس بالإيجاب على الوضع الاقتصادي في البلاد، مؤكدين أن هذه الخطوة ستساعد الاقتصاد التركي في تجاوز الكثير من التحديات التي كانت تواجهه بسبب ضبابية المشهد السياسي...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *