الرئيسية / الاخبار / عمدة لندن يوضح سبب إلغاء ترامب زيارته إلى بريطانيا

عمدة لندن يوضح سبب إلغاء ترامب زيارته إلى بريطانيا

علق عمدة لندن، صادق خان، على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلغاء زيارته التي كانت مقررة إلى لندن الشهر المقبل. وقال خان في بيان له، بحسب صحيفة الإندبندنت البريطانية، يبدو أن الرئيس الأمريكي تلقى رسالة بوجود معارضة قوية لوجهات نظره وسياساته في لندن. وأضاف عمدة لندن، أن ترامب ليس شخصا محل ترحاب في لندن، وزيارته كانت ستقابل باحتجاجات سلمية جماهيرية، تعارض وجهات نظره المثيرة للجدل، التي تتعارض مع قيم الاندماج والتنوع والتسامح التي تتبناها مدينتنا. وقرر الرئيس الأمريكي اليوم، الجمعة، إلغاء زيارته إلى لندن، معللا ذلك بعدم رضاه عن موقع السفارة الأمريكية الجديد في لندن وكلفة بنائه.
وقال ترامب على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إنه "ليس معجبا بقياد إدارة أوباما السابقة ببيع السفارة، التي كانت في أفضل موقع في لندن مقابل مبلغ زهيد". وأضاف: "اتفاق أوباما ببناء سفارة جديدة في موقع بعيد لقاء 1.2 مليار دولار، يعد سيئا"، مضيفا: "كانوا يريدون أن أقص الشريط لكن لا".
وقالت صحيفة "الغارديان" إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لن يزور لندن لافتتاح المقر الجديد للسفارة الأمريكية، وسينوب عنه وزير الخارجية ريكس تيلرسون. وأشارت في تقرير، ترجمته ، إلى أن ترامب ألغى زيارته إلى العاصمة البريطانية الشهر المقبل؛ خوفا من تظاهرات واسعة بانتظاره، فيما قال الرئيس الأمريكي إن السبب وراء إلغاء الزيارة هو غضبه على الرئيس باراك أوباما، الذي باع الأرض المقامة عليها السفارة الحالية بثمن زهيد، مقابل استبدالها بمقر من 1.2 مليار دولار.
وذكرت الصحيفة أن حكومة ماي كانت راغبة بعقد علاقة عمل مع ترامب، رغم تصرفاته المتقلبة، خاصة أن لندن تريد توقيع صفقة تجارية مع أكبر اقتصاد في العالم، لافتا إلى أن ترامب أثار قلقا بين الدبلوماسيين عندما دخل في مبارزات على "تويتر" مع شخصيات عامة، مثل رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ- أون، حيث تفاخر بأن الزر النووي في مكتبه أكبر من الزر النووي الذي يملكه كيم. وفي وقت سابق، انتقد عمدة لندن قرار ترامب، نقل سفارة بلاده إلى القدس واعترافه بها عاصمة لإسرائيل، وقال: "أنا قلق للغاية، وترامب لا يفهم سياسات الحرب، ولا يدرك (حجم) الإهانة التي يسببها (في إشارة إلى مدى تأثير قراراته على المسلمين)، داعيا العالم إلى التوحد ليقول لترامب إنه مخطئ في قراره، وأنه يضغط عليه ليعدل عن قراره".  

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

هكذا برر بانون رفض الإجابة عن أسئلة البرلمان الأمريكي

امتنع المستشار السابق للرئيس الأمريكي، ستيف بانون، عن الإجابة، الثلاثاء، على أسئلة النواب حول تدخل روسي محتمل في الحملة الانتخابية للعام 2016 وذلك بينما من المقرر أن يمثل أمام المدعي الخاص المكلف بالتحقيق في الملف روبرت مولر. وأخضع بانون للاستجواب طيلة سبع ساعات خلال جلسة مغلقة للجنة الاستخبارات التابعة لمجلس النواب التي فتحت تحقيقا لتحديد ما إذا كانت حملة التضليل الإعلامي والقرصنة المعلوماتية ضد المرشحة الديمقراطية، هيلاري كلينتون، نالت دعما من قبل الحملة الانتخابية لمنافسها الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *