الرئيسية / الاخبار / مسؤول أممي رفيع في ليبيا للدفع نحو إجراء انتخابات

مسؤول أممي رفيع في ليبيا للدفع نحو إجراء انتخابات

أجرى وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية الخميس في ليبيا محادثات مع رئيس البرلمان الليبي تناولت الانتخابات المقرر أن تتم نهاية العام بموجب خطة للأمم المتحدة لإعادة الاستقرار إلى هذا البلد.

وانتقل جيفري فيلتمان الذي يقوم بجولة في تونس وليبيا إلى مدينة القبة في شرق ليبيا حيث يقع البرلمان لإجراء محادثات مع رئيسه عقيلة صالح.

وقال عبدالله بالحق المتحدث باسم البرلمان إن "اللقاء الذي حضره مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة تركز على الانتخابات المقررة هذا العام".

وأضاف لفرانس برس أن الانتخابات "يجب أن تحقق آمال الناس وترضي مختلف اللاعبين السياسيين".

وهدف الاتفاق الذي تم التوصل اليه عام 2015 برعاية الأمم المتحدة وانبثقت عنه حكومة وفاق وطني إلى إعادة الهدوء إلى ليبيا بعد سنوات من الفوضى التي تلت الإطاحة بالزعيم معمر القذافي.

وكان فيلتمان التقى الأربعاء برئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج الذي تواجه حكومته صعوبات في فرض سلطتها على مجمل أراضي البلاد بسبب وجود سلطة موازية في الشرق.

وقدمت الأمم المتحدة في أيلول/سبتمبر الماضي خطة لاجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في نهاية عام 2018، وذلك مع اقتراب انتهاء ولاية حكومة الوفاق المحددة بعامين دون أن يظهر اي حل للازمة في الافق.

وأعرب محللون عن شكوكهم إزاء قدرة الانتخابات على إنهاء الانقسامات، وقالوا إنها يمكن أن تزيد التوترات بين الأطراف المتصارعة في ليبيا.

واقرّ فيلتمان الأربعاء "أننا مدركون جيدا أن انتخابات تتمتع بصدقية تحتاج إلى توافق على اتفاقات سياسية ودعم فني وإطار تشريعي لم يبلور بعد وقانون انتخابي، وكذلك إلى ظروف أمنية يجب اجتماعها لإجازة اجراء انتخابات في جميع انحاء ليبيا".

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

بعد 3 سنوات من التحقيقات.. كشف لغز مقتل مئات القطط بلندن

توصلت الشرطة البريطانية بعد شكوك وتحقيقات استمرت  لنحو 3 سنوات إلى أن قاتل الحيوانات الأربعمئة التي انتشرت جيفها في لندن وأغلبها من القطط ليس سفاحا بشريا. وأوضحت الشرطة عقب انتهاء التحقيقات وفحص أدلة انتشار الجيف في لندن أن القاتل مجموعة من الثعالب بناء على التشوهات الظاهرة على جيف القطط. ولفتت إلى أن الطب الشرعي لم يعثر على أي دليل أو شاهد أو تصرف نمطي لتدخل بشري في جيف القطط المقتولة مشيرة إلى أن التحقيقات بدأت عام 2015. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *