الرئيسية / الاخبار / جسم مضيء في السماء يثير جدلا بين السودانيين (صورة)

جسم مضيء في السماء يثير جدلا بين السودانيين (صورة)

اثار ظهور جسم مضيء في سماء السودان، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي في محاولة لتفسيره دون أي توضيح رسمي حوله من جهة مختصة.


ونشر الناشط السوداني أحمد أبو التيمان على موقع "تويتر"، صورة جسم مضيء وعلق عليه قائلا: "ظهرت في سماء الخرطوم.. وبعضهم قال قمر تجسس لكن ما عارف ليه مشغل النور طويل"، فيما كتب ناشط آخر: "جسم غريب مضيء في سماء السودان".


في المقابل، فسر الباحث الفلكي السوداني أنور أحمد عثمان ما حدث أنه: "زيارة من سكان كوكب آخر، غير كدة إخفاء للحقيقة"، بحسب تعبيره.

 


وذهبت تفسيرات أخرى إلى أنها ظاهرة اقتران كوكبي المريخ مع المشتري، لكن هناك من نفى ذلك باعتبار أن الاقتران حدث صباح الأحد الماضي، في حين الجسم المضيء ظهر على شكل حلزوني فجر الاثنين 8 كانون الثاني/ يناير.


يشار إلى أنه في عام 2015 ظهر جسم مضيء بسماء الخرطوم، وأثار جدلا أيضا وتباينا في التفسيرات، وفسر الجيش السوادني في حينه ذلك بأنه "تم التصدي لجسم استطلاعي تصويري"، إلى جانب ما تحدثت به وسائل إعلام عن تعرض قاعدة سودانية لهجوم جوي من جهات معادية.

 

عن admin

شاهد أيضاً

صلوا صلاة مودع.. والنظر "موضع الكرش"!

في واحدة من قفزاته المبهجة، تحول المشير الركن عبد الفتاح السيسي إلى طبيب تغذية ومدير مركز للنحافة والتخسيس، فطالب المصريين بأن يتابعوا أوزانهم والنظر إلى بطونهم! ولأن الأدوار عنده تتكامل، من كونه طبيباً إلى مفكر، فقد يدرج ضمن تجديد الخطاب الديني، الطلب من أئمة المساجد تجديد خطابهم، وبدلاً من حث المصلين بالنظر في موضع السجود، فسيكون الطلب هو أن يصلوا صلاة مودع والنظر "موضع الكرش"، ليرد في الخطاب الديني بعد التجديد أن الله يبغض المسلم السمين! عودك مرسوم على السنجة لم تكن هذه المرة الأولى التي يتحدث فيها عبد الفتاح السيسي عن أحجام المصريين، فقد سبق له أن أعلن في محفل له أنه يريد للشباب عوداً مرسوما، ليذكرنا بالأغنية الشعبية في وصف المحبوبة: "وسطك ولا وسط كمنجة....

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *