الرئيسية / الاخبار / زواج البنت عند 9 سنوات: دعاية الإسلاموفوبيا تصل تركيا

زواج البنت عند 9 سنوات: دعاية الإسلاموفوبيا تصل تركيا

تداول عدد من وسائل الإعلام التركية خبرا أن إدارة الشؤون الدينية التركية تسمح بل وتدعم زواج الفتيات عند سن تسع سنوات، وهو ما نفته بشكل قاطع رئاسة الشؤون الدينية، بل وطالبت وسائل الإعلام التى روجت لهذا الخبر الذي وصفته بالكاذب أن تزودها ببيان رسمي صدر عن الادارة طوال تاريخها منذ انشائها وحتي اليوم أو تصريح رسمي لفرد يمثل الادارة وهو ما لم يحدث.

ولقيت هذه الاخبار رواجا على مواقع التواصل الاجتماعي وخرجت حركات يسارية مناهضة للحكومة في تظاهرات ضد إدارة الشؤون الدينية في أنقرة، وأصدر عدد من المنظمات النسوية بيانات إدانة فيما لم تقدم المنظمات هي الأخرى دليل يفيد أن تصريحا كهذا صدر عن إدارة الشؤون الدينية.

وعلق  نائب رئيس الوزراء والمتحدث باسم الحكومة التركية "بكير بوزداغ" على هذه الأخبار قائلا: "لا يوجد مثل هذا البيان للشئون الدينية ولا أساس لها" مؤكدا أن "مديرية الشؤون الدينية ضد زواج في سن مبكرة".


وأوضح أن هذه الحملة يزعمها أولئك الذين لا يمكن الحديث معهم عن  الأخلاق وفقا لمبادئ و أخلاقيات الصحافة ويمارسون الكذب  باستمرار من أجل تشويه ادارة الشؤون الدينية.


وتلقت "شبكة ابوشمس" بيانا صادرا عن رئاسة الشؤون الدينية جاء فيه أن "الشؤون الدينية أعلنت مرارا وتكرارا أنها ضد الزواج  في سن مبكر وأهم مجالات العمل في رئاسة الشؤون الدينية حماية البيت وأفراد الأسرة ولا يمكن إرغام أحد على الزواج  بغير موافقته وهو وضع لا يتوافق مع الدين".


وأكد البيان أن أحد المبادئ الأساسية للدين الإسلامي هو حماية الأسرة ولا يمكن لرئاسة الشؤون الدينية أن تنشر قرارا أو بيانا  يتنافى مع هذا المبدأ الأساسي.

يذكر أن بعض وسائل الإعلام اعتمدت على نص لشرح وتفسير من أحد كتب الفقه الإسلامي لحد البلوغ عن الإنسان وهو نقاش علمي بين الفقهاء وهو ما ذكره عضو البرلمان التركي عن حزب الشعب الجمهوري "علي السكر"، انه يدرس في المدارس الثانوية الدينية "القراءة الفقهية" في كتاب بعنوان "البلوغ ".

بدوره أوضح عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الدكتور عبد الوهاب أكنجي لـ"شبكة ابوشمس" أن "هذه الأخبار تأتى فى إطار الدعاية السوداء التي تعتمد على الكذب والغش والخداع"، مضيفا أن "إدارة الشؤون الدينية تقول وتصرح بعكس هذا الكلام ولا يعني أن يذكر الفقهاء والعلماء أن سن البلوغ قد يصل في بعض الأماكن إلى سن التاسعة أن يعني ذلك أنه تصريح بالزواج فى هذا السن".

وأشار أكنجي في حديثه مع "شبكة ابوشمس"  إلى أن "هذه الدعاية سمعت بها من قبل فى مصر كان يروج لها العلمانيون والإعلام الذي مهد للانقلاب على الرئيس المنتخب وقتل الفتيات واعتقلهم في السجون ولم نسمع من هذا الإعلام اعتراض على قتل البنات فى رابعة أو اعتقالهن من جامعة الأزهر فى القاهرة ونفس الدعاية خرجت من تونس لأن المطبخ الذي يطبخ هذا الكذب ضد الإسلام والمسلمين واحد".

من جانبه رفض الإعلامي التركي "ماوفيد كاشيل"  بشكل قاطع التعليق على مضمون الأخباروهي ما وصفها بـ ألاعيب السحرة التي تستهدف هز ثقة الناس فى دينها ووطنها بالكذب والافتراء، وقال لـ"شبكة ابوشمس": "هذه كذبة خرجت من الهواء والحديث عنها يعطي اللاشيء قيمة".

عن editor

شاهد أيضاً

لا رغبة دولية في توريط لبنان بحرب إقليمية

بعد الاشتباك الإسرائيلي - الإيراني الأخير، لا يزال القلق يلف الوضع في المنطقة. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *