الرئيسية / الاخبار / واشنطن تفرض عقوبات على خمس شركات إيرانية

واشنطن تفرض عقوبات على خمس شركات إيرانية

أعلنت الإدارة الأمريكية، الخميس، فرض عقوبات مالية على خمس شركات إيرانية، بعد اتهامها بالمشاركة في برنامج صناعة الصواريخ البالستية الإيرانية.

وجاء في بيان صادر عن وزير الخزانة الأمريكية، ستيفن منوتشين، أن خمس شركات صناعية، هي فروع لمجموعة الشهيد باقري الصناعية، التي سبق أن وضعت على اللائحة السوداء الأمريكية، قد وضعت أيضا على هذه اللائحة، الأمر الذي يجمد كل أصولها في الولايات المتحدة، ويمنع أي تعامل تجاري معها، كما يمنع دخولها إلى النظام المالي الأمريكي.

والشركات هي شركة الشهيد خرازي الصناعية، وشركة الشهيد سانيخاني الصناعية، وشركة الشهيد مقدم الصناعية، ومركز الشهيد الإسلامي للبحوث، وشركة الشهيد شوستاري الصناعية.

وهذه الشركات متهمة بتطوير وصنع معدات للصواريخ البالستية الإيرانية، تتضمن أنظمة دفع وتوجيه، وغيرها من المعدات الخاصة، بالدعم على الأرض.

وقال وزير الخزانة الأمريكية في بيانه: "إن هذه العقوبات تستهدف كيانات أساسية متورطة في برامج الصواريخ البالستية، التي تعطيها إيران أولوية على حساب البحبوحة الاقتصادية للشعب".

وتابع البيان: "إن الولايات المتحدة ستواصل مواجهة النوايا الخبيثة للنظام الإيراني؛ عبر إضافة عقوبات تستهدف الخروقات لحقوق الإنسان".

وكان مسؤول في الإدارة الأمريكية أعلن، الأربعاء، أن واشنطن عازمة على "استخدام كل مصادر المعلومات التي تملكها؛ لجمع معلومات ملموسة عن الذين يقفون خلف القمع، ويمسون حقوق الإنسان، ويستخدمون العنف ضد المتظاهرين، لتسليم هذه المعلومات إلى آليتنا التي تختار العقوبات".

 

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

مسقط تدعو إيران للإفراج عن الناقلة البريطانية ولضبط النفس

دعت سلطنة عمان الأحد طهران إلى الإفراج عن ناقلة النفط البريطانية التي تحتجزها السلطات الإيرانية منذ أيام، داعية في ذات الوقت "جميع الأطراف إلى ضبط النفس". وفي بيان نقلته وسائل إعلام عمانية قال وزارة الخارجية العمانية إن "السلطنة تتطلع إلى قيام الحكومة الإيرانية بإطلاق سراح السفينة البريطانية وندعو الجميع إلى حل الخلافات بالطرق الدبلوماسية". وأضافت: "سلطنة عمان تتابع باهتمام بالغ حركة الملاحة في مضيق هرمز وتدعو جميع الأطراف إلى ضبط النفس"، ودعت إلى "عدم تعريض مضيق هرمز إلى مخاطر تؤثر على حرية الملاحة"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *