الرئيسية / الاخبار / إيران تنشر اعترافات جاسوس إسرائيلي محكوم بالإعدام (شاهد)

إيران تنشر اعترافات جاسوس إسرائيلي محكوم بالإعدام (شاهد)

بث التلفزيون الحكومي الايراني مساء الاحد ما قال انه اعترافات لاستاذ جامعي ايراني محكموم بالاعدام بعد ادانته بالتجسس لحساب جهاز الاستخبارات الخارجية الاسرائيلي (الموساد).


وفي تسجيل الفيديو هذا الذي تبلغ مدته 17 دقيقة واعده جهاز مكافحة التجسس في وزارة الاستخبارات الايرانية، يؤكد الدكتور احمد رضا جلالي انه عمل مع جهاز اجنبي للاستخبارات عندما كان يدرس في اوروبا.


ويتضمن الفيلم الوثائقي مقاطع من "مقابلة" مع جلالي صورت عند مدخل ممر، تقطعها من حين لآخر صور ارشيف يرافقها صوت مذيع يؤكد ان الموساد قام بتجنيد الطبيب. ويوصف جلالي في الفيلم بانه "خائن".


ويقول جلالي في تسجيل الفيديو انه قدم الى محاوريه الاجانب معلومات عن عالمين قتلا في سلسلة الاغتيالات التي وقعت في طهران بين 2010 و2012 في اوج الازمة الدولية حول البرنامج النووي الايراني.


واتهمت ايران الموساد ووكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه) بانهما يقفان وراء هذه الاغتيالات التي طالت خمسة علماء ايرانيين كانوا يعملون في البرنامج النووي الايراني.

وجلالي "استاذ جامعي معروف" و"خبير في طب الطوارئ"، و"تلقى التعليم ودرّس في السويد وبلجيكا وايطاليا" واوقف في نيسان/ ابريل 2016 خلال زيارة لايران.


ويأتي بث هذا البرنامج بعد خمسة ايام فقط على نشر بيان لمنظمة العفو الدولية يدين تأكيد المحكمة الايرانية العليا للحكم بالاعدام "بعد محاكمة سرية ومتسرعة لم تسمح بعرض اي من حجج الدفاع".

 

وكانت وسائل اعلام ايرانية، أفادت بأن دولت آبادي قال في حديث له: "لقد تم اصدار حكم الاعدام بحق احد عملاء جهاز الموساد، واحدى الاعمال التي قام بها هي تزويد ضباط  الامن في الموساد بمعلومات حول 30 شخصا من المتميزين في المشاريع البحثية والعسكرية والنووية من بينهم الشهيدان شهرياري وعلي محمدي ما ادى الى اغتيالهما واستشهادهما".


واضاف: وقد زعم  الجاسوس أن استشهاد الشهداء النوويين ادى الى تعرضه لعذاب الضمير، مبينا  انه اجتمع الى اكثر من 8 من ضباط الامن في الموساد و قام عبر ذلك  بتزويدهم بمعلومات بشان نشاطات المواقع العسكرية و منظمة الطاقة الذرية والعديد من المعلومات الحساسة الاخرى ازاء استلامه الاموال والحصول على الاقامة في السويد.

 

 

 

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

وزير الدفاع الأمريكي ينفي تقارير عن أنه قد يغادر البنتاجون

نفى وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس، الثلاثاء، بشكل قاطع التقارير التي تشير إلى أنه قد يغادر إدارة الرئيس دونالد ترامب في الشهور المقبلة، قائلا: "لن أتعامل معها بجدية على الإطلاق".   وقال ماتيس للصحفيين في البنتاجون: "كم مرة مررت بذلك منذ جئت هنا؟ سيخبو الأمر قريبا، والناس التي بدأت تلك الشائعة سيسمح لها بكتابة الشائعة المقبلة أيضا".   وأضاف: "هذه هي طريقة سير الأمور هنا.....

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *