الرئيسية / الاخبار / غارات إسرائيلية عنيفة على 3 مواقع لـ"القسام" بغزة (شاهد)

غارات إسرائيلية عنيفة على 3 مواقع لـ"القسام" بغزة (شاهد)

شنت الطائرات الحربية الإسرائيلية فجر الاثنين، عدة غارات حربية على مواقع مختلفة للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، دون أن يبلغ حتى الآن عن وجود إصابات.

وأكدت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أن الطائرات الحربية الإسرائيلية، استهدفت بالقصف ثلاثة مواقع تابعة للقسام في قطاع غزة.

وأوضحت في بيان مقتضب لها وصل إلى ""شبكة ابوشمس"" نسخة منه، أنه تم "استهداف موقع عسقلان، موقع البحرية وموقع الواحة"، وجميع هذه المواقع تقع شمال قطاع غزة المحاصر للعام الحادي عشر على التوالي.


كما أكد موقع "وللا" العبري، نقلا عن مكتب المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، أن "القوات الجوية الإسرائيلية هاجمت مجمعا لحركة حماس في شمال قطاع غزة الليلة الماضية".


وأكد أن المجمع الذي يستخدم لأهداف التدريب تم استهدافه بستة صواريخ، حيث تعرضت المباني والبنية التحتية للقصف".
 
وسبق القصف الإسرائيلي، إعلان المتحدث باسم جيش الاحتلال، أفيخاي أدرعي‏، في تغريدة له على "تويتر"، أنه "تم رصد إطلاق قذيفتين صاروخيتين من قطاع عزة باتجاه الأراضي الإسرائيلية (فلسطين المحتلة)".

وتشهد الأراضي الفلسطينية حالة من الغليان والغضب، رفضا للقرار الأمريكي الاعتراف بالقدس المحتلة "عاصمة لإسرائيل"، وما يترتب عليه من نقل السفارة الأمريكية.

واندلعت خلال الأيام الماضية، مواجهات عنيفة في العديد من مدن الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة، وعلى الحدود الشرقية لقطاع غزة المحاصر للعام الحادي عشر على التوالي، ما أدى إلى ارتقاء نحو 10 شهداء، وإصابة أكثر من 3500 فلسطيني، إضافة لاعتقال أكثر من 430 فلسطينيا من الضفة والقدس المحتلتين.

 

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

باحث إسرائيلي: هكذا أثر الربيع العربي على حماس بعد 8 سنوات

قال باحث إسرائيلي متخصص بالدراسات الإسلامية إن "حركة حماس تحاول التأقلم مع تقلبات الربيع العربي بعد مرور ثمانية أعوام على انطلاقه في عدد من دول المنطقة، صحيح أن الحركة لا تعترف بإسرائيل، ولم تترك سلاحها، لكنها تشهد جملة تطورات واضحة، فقد تحولت من حركة معارضة شعارها فقط الكفاح المسلح، إلى حركة تخوض صراعها بعدة أدوات منها الراديكالية وأخرى البراغماتية بحثا عن حلول سياسية". ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *