الرئيسية / الاخبار / مظاهرات حاشدة في عواصم عربية عالمية تنديدًا بإعلان ترامب

مظاهرات حاشدة في عواصم عربية عالمية تنديدًا بإعلان ترامب

انطلق مئات الآلاف من المتظاهرين، اليوم الجمعة، في مختلف العواصم والمدن العربية والعالمية، في تظاهرات احتجاجية ضد اعتراف الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.
الأردن
وشهدت العاصمة الأردنية عمان مظاهرة وصفها البعض بغير المسبوقة، إذ شارك عشرات الآلاف فيها من مختلف الأطياف المجتمع الأردني، وأحرقوا الأعلام الأميركية والإسرائيلية، ونددوا بهذا الاعتراف الذي يلغي السلطة الأردنية على المقدسات بالقدس المحتلة. وطالب المتظاهرون حكومة البلاد والديوان الملكي بإلغاء العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل وإغلاق السفارة وسحب سفيرهم من تل أبيب. وبالإضافة لعمان، شهدت المدن الكبرى في الأردن مظاهرات مماثلة.
تونس
وفي تونس، شارك عشرات الآلاف في مظاهرات احتجاجية ضد القرار الأميركي، رافعين الأعلام الفلسطينية والشعارات المنددة بقرار ترامب والمؤكدة على عروبة القدس ودعم تونس لها. وأفادت وسائل إعلام تونسية بأن السفارة الأميركية في تونس أغلقت منذ لحظات أبوابها قبيل انطلاق التظاهرات رفضًا لقرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل. يأتي ذلك بعدما استدعى الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، سفير الولايات المتحدة لدى بلاده لإعلان موقفه الرافض للقرار الأميركي. وقال مستشار الرئيس التونسي، نور الدين بن نتيشة، اليوم الجمعة، إن تونس ترفض قرار الإدارة الأميركية اعتبارها القدس عاصمة لإسرائيل. وأضاف المستشار لإذاعة "شمس إف إم" الخاصة اليوم، "تونس إلى جانب القضية الفلسطينية بشكل دائم وهي تدعم السلام في المنطقة بما يحفظ حق الشعب الفلسطيني في دولة ذات سيادة وعاصمتها القدس".
جلسة طارئة بالبرلمان التونسي بشأن قرار والنواب يهتفون داخل المجلس "الشعب يريد تحرير #فلسطين " #تونس#القدس_عاصمه_فلسطين_الابديه pic.twitter.com/tH4uIi9riD — أحمد البقري (@AhmedElbaqry) December 7, 2017

مصر
وفي القاهرة، انطلق الآلاف من الجامع الأزهر بعد صلاة الجمعة، منددين بالقرار الأميركي وهاتفين للقدس والأقصى، وطالب المتظاهرون الرئيس عبد الفتاح السياسي باتخاذ خطوات عملية لدعم القدس وإبطال قرار ترامب، كما طالب بعضهم بإلغاء اتفاق السلام مع إسرائيل وإغلاق السفارات.
تركيا
وشهدت مدينة إسطنبول التركية عددًا من المظاهرات في مختلف الميادين، واحتشد آلاف المصلين في ساحات مسجد السلطان محمد الفاتح في إسطنبول، عقب أداء صلاة الجمعة، ورفعوا الأعلام الفلسطينية، مرددين هتافات ضد ترامب وإسرائيل. وشهدت عدة مدن تركية أخرى وقفات احتجاجية، عقب صلاة الجمعة، رفضًا لإعلان ترامب، إذ خرج مواطنون وممثلو منظمات المجتمع المدني في مظاهرات مؤيدة للقدس، في كل من ولايات "أوردو"، و "كوموش خانة"، و"بايبورت" و"طرابزون" (الشمال)، أكدوا خلالها رفضهم للقرار الأميركي. وفي ولاية "قونيا" (وسط)، نظمت مجموعة من المواطنين وممثلو منظمات المجتمع المدني وأعضاء نقابات مختلفة، وقفة احتجاجية مماثلة. وفي "أفيون" (وسط)، نظمت منظمات المجتمع المدنية وقفة مدافعة عن القدس، أمام مسجد "إمارات"، وأعربوا عن وقوفهم إلى جانب الشعب الفلسطيني. كما نظم المواطنون في ولاية "قرمان" (جنوب)، مظاهرة في ميدان "الديمقراطية"، وأدانوا بشدة القرار الأميركي. وشهدت "إزمير" و"أيدن" (غرب) خروج مظاهرات ومسيرات مدافعة عن القدس ورافضة لقرار ترامب. وشاركت مجموعة منظمات المجتمع المدني والنقابات المختلفة في ولايات "بورصة" و"أسكي شهير"، و"كوتاهية"، و"بيلاجك" (غرب)، في تنظيم مظاهرات احتجاجية مماثلة.
باكستان
واحتشد مئات الأشخاص في عدة مدن باكستانية للإعراب عن إدانتهم لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.
#Pakistan: #Jamiat holding a protest at the U.S. consulate in #Lahore against #Trump’s decision to recognize #Jerusalem as #Israel’s capital.#PakStandsWithAlQuds#القدس_عاصمة_فلسطين_الأبدية#القدس_عاصمة_فلسطين#القدس_لنا_والاقصى_لنا pic.twitter.com/6GFJ4RrDcU — ???????? ????? (@usmi_sargodhian) December 8, 2017

وذكر موقع قناة "جيو" المحلية أن المتظاهرين في العاصمة إسلام أباد وفي مدن "كراتشي" و"بيشاور" و"لاهور"، قد أعربوا عن احتجاجهم ورفضهم لقرار ترامب الأخير. وأشار إلى أن باكستان قد طلبت من الولايات المتحدة إعادة النظر في أي تحرك يغير الوضع القانوني والتاريخي للقدس.

عن admin

شاهد أيضاً

عجز كبير كان ينتظر السعودية لولا هذه الإجراءات.. تعرف عليها؟

تتجه المملكة العربية السعودية، أكبر دولة مُصدرة للنفط في العالم، لتسجيل عجز في موازنة 2017 أقل من توقعاتها بنهاية العام الماضي، بفضل الارتفاع النسبي في أسعار النفط، وزيادة الإيرادات غير النفطية من خلال الرسوم والضرائب على وجه الخصوص. وفي كانون الأول/ ديسمبر 2016، أعلنت المملكة عن موازنة 2017، بإجمالي نفقات تبلغ 890 مليار ريال تعادل 237.3 مليار دولار، مقابل إيرادات قيمتها 692 مليار ريال تساوي 184.5 مليار دولار، بعجز مُقدر قيمته 198 مليار ريال تساوي 52.8 مليار دولار. عجز كبير وتوقعت شركات البحوث الأبرز في السعودية "جدوى للاستثمار والراجحي كابيتال"، أن تسجل ميزانية المملكة 2017، عجزا بقيمة 182 مليار ريال بما يعادل 48.5 مليار دولار، وهو أقل من التقديرات الحكومية التي تقارب 200 مليار ريال تساوي 53.3 مليار ريال. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *