الرئيسية / الاخبار / موسكو: مستعدون لمحادثات مع واشنطن حول الأسلحة النووية

موسكو: مستعدون لمحادثات مع واشنطن حول الأسلحة النووية

عبرت وزارة الخارجية الروسية، الجمعة، عن استعدادها لإجراء محادثات مع الولايات المتحدة لمحاولة الإبقاء على معاهدة مهمة للأسلحة ساعدت في إنهاء الحرب الباردة، مضيفة أن موسكو ستمتثل لالتزاماتها إذا ما فعلت واشنطن.

وكانت الوزارة تشير إلى معاهدة الأسلحة النووية متوسطة المدى التي أبرمت عام 1987 وحظرت كل الصواريخ النووية والتقليدية السوفيتية والأمريكية القصيرة والمتوسطة المدى التي تطلق من الأرض.

وقالت الوزارة، في بيان نشر في الذكرى الثلاثين لتوقيع المعاهدة، إن موسكو على استعداد لإجراء محادثات مع الولايات المتحدة بشأن المشاكل المتعلقة بالمعاهدة لكنها تعتبر "لغة الإنذارات" ومحاولات الضغط على روسيا من خلال فرض عقوبات أمرا غير مقبول.

وأكدت الخارجية الروسية، اليوم أن موسكو ملتزمة بجميع شروط معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، حال التزام الولايات المتحدة الأمريكية بها.

وقالت في بيانها: "نؤكد مجددا أننا سنلتزم بكل شروط معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى ما دام الشركاء ملتزمون بها. مستعدون لإجراء حوار غير مسيس ومهني مع الولايات المتحدة حول جوهر المشاكل المتراكمة حولها المعاهدة".

وكان نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف قال، في وقت سابق، خلال مقابلة مع صحيفة "كومرسانت" الروسية إن نشر الولايات المتحدة منظومة صواريخ "إيجيش إيشور" في بولندا، يعد انتهاكا لمعاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى.

يذكر أن الولايات المتحدة أعلنت أنها ستنشر منظومة الصواريخ الجديدة في بولندا، خلال عام 2018.

يشار إلى أن معاهدة الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى تحظر امتلاك الدولتين صواريخ نووية باليستية أرضية أو صواريخ مجنحة يتراوح مداها من 500 إلى 5.5 ألف كيلومتر، وتم توقيعها عام 1987 بين الرئيس السوفيتي، ميخائيل غورباتشوف، ونظيره الأمريكي، رونالد ريغان.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

“الاقتصادية” تؤجل تطبيق الآلية التنفيذية الخاصة باستيراد السلع الأساسية

أجلت اللجنة الاقتصادية تطبيق الآلية التنفيذية الخاصة بحصر استيراد السلع الأساسية على الاعتمادات أو الحوالات ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *