الرئيسية / الاخبار / المفوضية الأوروبية ولندن يحرزان تقدما في مفاوضات "بريكست"

المفوضية الأوروبية ولندن يحرزان تقدما في مفاوضات "بريكست"

أعلنت المفوضية الأوروبية التي تجري مفاوضات بشأن "بريكست" باسم الدول الـ27 في الاتحاد، الجمعة أن "تقدما كافيا" تحقق حول شروط انسحاب المملكة المتحدة، ما يفتح الباب لبدء المرحلة الثانية من المفاوضات المتعلقة بالعلاقات المستقبلية.

وقال رئيس المفوضية الأوروبية يان كلود يونكر، في مؤتمر صحفي مشترك صباح الجمعة مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، عقب اجتماع مغلق، إن الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة أحرزتا "تقدما كافيا" في المرحلة الأولى من مفاوضات "بريكست".

وأفاد الجناح التنفيذي للاتحاد الأوروبي في بيان أنه بات يعود إلى المجلس الأوروبي، الهيئة التي تضم رؤساء الدول الأعضاء، المصادقة على رأي المفوضية.

واقترح يونكر الانتقال إلى المرحلة الثانية التي ستحدد شكل العلاقة بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي.

وأعرب عن اعتقاده بأن القادة الأوروبيين سيوافقون على الانتقال إلى المرحلة الثانية من مفاوضات "بريكست"، خلال القمة الأوربية الأسبوع القادم.

وأكد المسؤول الأوروبي أنّ الطرفين الأوروبي والبريطاني، توصلا لاتفاق بعد أنّ اضطرا للإنصات لبعضهما وتقديم التنازلات.

وقال يونكر: "نحن نأسف على قرار بريطانيا الانفصال عن الاتحاد الأوروبي، إلا أنّ المملكة المتحدة ستكون عما قريب حليفا وصديقا، وعلينا التركيز على المستقبل، وفي هذا الإطار الطرفان سيبحثان العلاقات التجارية والقضايا الأمنية".

وبالمقابل أكدت ماي أنّ الاتفاق الذي حقق مع الاتحاد الأوروبي يعد تقدما مهما، مشيرة إلى رغبة بلادها في تأسيس علاقة "خاصة وعميقة" مع الاتحاد الأوروبي.

ولفتت إلى أنّ التقدم أحرز في قضية حقوق المواطنين قائلة، "إنّ مواطني دول الاتحاد الأوروبي كافة، المقيمين في بريطانيا، ستضمن حقوقهم وفق القانون البريطاني".

وأكدت أنه لن يكون هناك حدود مادية مع إيرلندا، وأنهم سيبقون صادقين لاتفاق الجمعة العظيمة.

تجدر الإشارة إلى أنّ اتفاق الجمعة العظيمة عام 1998 قد وضع حدا لثلاثة عقود من العنف الطائفي الذي خلف 3500 قتيل، في ‏المقاطعة البريطانية عبر تقاسم السلطة بين البروتستانت والكاثوليك.‏

وفي 29  آذار/ مارس الماضي، بدأت رسميا عملية الخروج البريطاني من الاتحاد، عبر تفعيلها "المادة 50" من اتفاقية لشبونة التي تُنظّم إجراءات الخروج. 


وفي حزيران/  يونيو 2016، صوّت البريطانيون بنسبة قاربت الـ52% لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

ثلاث فرق متخصصة تبدأ بإحصاء عدد بجع الملكة إليزابيث.. لماذا؟

بدأ يوم الاثنين إحصاء عدد البجع الذي تملكه الملكة إليزابيث، ملكة بريطانيا، وهو تقليد عمره 800 عام. وكان هذا الحدث يقام سنويا للاحتفال بزيادة أعداد البجع، لكنه تحول في العصور الحديثة إلى وسيلة للحفاظ على الحياة البرية. وتقوم ثلاث فرق -إحداها تمثل الملكة والأخريان تمثلان اتحادي صناع الجعة والصباغين، وهما أقدم نقابتين عماليتين- بدوريات في نهر تيمز في جنوب إنجلترا على مدى خمسة أيام للإمساك بالبجع ووضع علامات تعريفية عليه وإطلاق سراح الطيور التي لديها صغار...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *