الرئيسية / شباب ورياضة / مسؤول برتغالي: سنتعاون مع المغرب للإطاحة بإسبانيا وإيران
دعا الوزير الأول البرتغالي، أنطونيو كوستا، المغرب إلى التعاون معا من أجل القضاء على الخصوم ومواصلة المشوار في بطولة كأس العالم، وذلك بعدما أوقعت قرعة المونديال البلدين جنبا إلى جنب في المجموعة الثانية. ...

مسؤول برتغالي: سنتعاون مع المغرب للإطاحة بإسبانيا وإيران

دعا الوزير الأول البرتغالي، أنطونيو كوستا، المغرب إلى التعاون معا من أجل القضاء على الخصوم ومواصلة المشوار في بطولة كأس العالم، وذلك بعدما أوقعت قرعة المونديال البلدين جنبا إلى جنب في المجموعة الثانية.

ووفقا لصحيفة "هسبورت" المغربية فإن أنطونيو كوستا قال خلال مؤتمر صحفي في المغرب، معلّقا على المجموعة الثانية في "المونديال" إن بلاده تربطه علاقة وطيدة ومتينة مع المملكة المغربية، كما أن كأس العالم سيقدّم للبلدين فرصة جديدة للتعاون معا.

 

وتابع المسؤول البرتغالي قائلا : "ما علينا القيام به واضح جدا، يجب علينا القضاء على خصومنا والاستمرار إلى المباراة النهائية"، في إشارة منه إلى ضرورة هزم منتخبي إيران وإسبانيا، من أجل ضمان التأهّل معا إلى الدور الثاني والمواصلة إلى غاية المباراة النهائية.

يشار إلى أن قرعة "المونديال"، قد أوقعت المنتخب الوطني المغربي في مجموعة "الموت" إلى جانب كل من البرتغال، إسبانيا وإيران، حيث اعتبر العديد من المحلّلين الرياضيين أن حظوظ "أسود الأطلس" في التأهّل إلى الدور الثاني جد ضئيلة بالنظر إلى قوّة المنافسين، في الوقت الذي تفاءل فيه آخرون بعد تطوّر مستوى اللاعبين بشكل كبير، وإبراز قدرتهم على منافسة أقوى المنتخبات.

وكانت المملكة المغربية تنوي التقدّم بملف ترشّحها لتنظيم كأس العالم للمنتخبات 2026، رفقة كل من إسبانيا والبرتغال، إلا أن قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم آلت دون ذلك، ليقرّر المغرب الترشّح لاحتضان العرس الكروي العالمي منفردا، ومنافسا لملف آخر يضم الولايات المتحدة الأمريكية، المكسيك وكندا.

عن editor

شاهد أيضاً

مارادونا يقدم نصيحة ثمينة لريال مدريد للحد من "قلة الأهداف"

وجه الأسطورة الأرجنتينية دييغو مارادونا نصيحة إلى فلورونتينو بيريز رئيس ريال مدريد، اعتبرها حلا لضعف المستوى التهديفي للنادي الملكي.   وقال مارادونا إن ريال مدريد مطالب بالتعاقد مع المهاجم الفرنسي الواعد كيليان مبابي من باريس سان جيرمان والاستغناء عن غاريث بيل "مجانا"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *