الرئيسية / الاخبار / هجوم سعودي على علا الفارس بسبب تغريدة عن القدس.. لماذا؟

هجوم سعودي على علا الفارس بسبب تغريدة عن القدس.. لماذا؟

شن مغردون سعوديون هجوما عنيفا على الإعلامية الأردنية، علا الفارس، بسبب تغريدة نشرتها الأخيرة حول قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.

 

وقالت الفارس تعليقا على المواقف العربية الرسمية الرافضة لقرار الرئيس الأمريكي، إن "ترامب لم يختر توقيت إعلان القدس عاصمة لإسرائيل عبثا.. فبعد زيارته لنا تأكد أن العرب سيدينون الاعتراف الليلة ويغنون غدا (هلا بالخميس)!".

 

واعتبر مغردون سعوديون أن الفارس التي تعمل في قناة "إم بي سي"، أساءت لحكومتهم من خلال عبارة "بعد زيارته لنا".

 

ورغم حذف علا الفارس لتغريدتها، وتدوين تغريدة مشابهة تجاهلت بها ذكر زيارة ترامب للمنطقة، واصل السعوديين شن حملة واسعة ضدها.

 

وشارك في الهجوم على علا الفارس، حساب "أخبار السعودية"، المقرب من دوائر صنع القرار، والذي انفرد بنشر أخبار اعتقال الأمراء والوزراء ورجال الأعمال بقضايا فساد، قبل أسابيع.

 

وزعم مغردون سعوديون أن عموم الشعب الفلسطيني يريد من حكومتهم مناصرة القضية الفلسطينية، بينما هم يشتمون ويحرضون على المملكة.

 

بدورها، قالت علا الفارس إن حذفها للتغريدة الأولى، جاء بسبب تفسير كلامها بمنحى آخر لم تقصده.

 

وأضافت: "اللي بيحاولوا يفتعلوا مشكلة بتحوير كلامي أنصحهم يغردوا ضد قرار ترامب الموجع لقلبي وقلوبكم وباقي المسلمين، وياليت تحت هاشتاق #بيان_السعوديه_نصره_للقدس لأن البيان مشرف ومؤكد سيتبعه مواقف".

 

وتابعت: " بدل ما يهاجموا إنسانة غاضبة مثلهم على القدس تحب السعودية وأهلها .. بلا مزايدات".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

عجز كبير كان ينتظر السعودية لولا هذه الإجراءات.. تعرف عليها؟

تتجه المملكة العربية السعودية، أكبر دولة مُصدرة للنفط في العالم، لتسجيل عجز في موازنة 2017 أقل من توقعاتها بنهاية العام الماضي، بفضل الارتفاع النسبي في أسعار النفط، وزيادة الإيرادات غير النفطية من خلال الرسوم والضرائب على وجه الخصوص. وفي كانون الأول/ ديسمبر 2016، أعلنت المملكة عن موازنة 2017، بإجمالي نفقات تبلغ 890 مليار ريال تعادل 237.3 مليار دولار، مقابل إيرادات قيمتها 692 مليار ريال تساوي 184.5 مليار دولار، بعجز مُقدر قيمته 198 مليار ريال تساوي 52.8 مليار دولار. عجز كبير وتوقعت شركات البحوث الأبرز في السعودية "جدوى للاستثمار والراجحي كابيتال"، أن تسجل ميزانية المملكة 2017، عجزا بقيمة 182 مليار ريال بما يعادل 48.5 مليار دولار، وهو أقل من التقديرات الحكومية التي تقارب 200 مليار ريال تساوي 53.3 مليار ريال. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *