الرئيسية / الاخبار / "الإخوان" تدعو لانتفاضة شعبية عالمية الجمعة تضامنًا مع القدس

"الإخوان" تدعو لانتفاضة شعبية عالمية الجمعة تضامنًا مع القدس

دعت جماعة الإخوان المسلمين في مصر، الأربعاء، إلى انتفاضة واحتجاجات شعبية سلمية عالمية، الجمعة، للتضامن مع القدس والشعب الفلسطيني.


وقالت الإخوان في بيان، اطلعت عليه الأناضول إنها "تعلن رفضها التام، لإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اعتراف بلاده بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني".


وطالبت في بيانها "أبناء الأمة" في بقاع العالم المختلفة، أن "ينتفضوا يوم الجمعة وما بعده في احتجاجات شعبية سلمية للتعبير عن دعمهم للمجاهدين والمرابطين في الأقصى في رفضهم لهذه الخطوة".


وموجهة حديثها للملوك والرؤساء والأمراء العرب والمسلمين، قالت إن "انعقاد قمة طارئة فورية أكثر من حتمي وضروري، لنصرة القضية ودعم صمود ونضال الشعب الفلسطيني لاسترداد كامل حقوقه الشرعية".


وطالب الإخوان، السلطة الفلسطينية بـ"قطع كافة أشكال الاتصال والتنسيق الأمني مع سلطات الاحتلال (إسرائيل) والتقدم بشكوى إلى مجلس الأمن ضد الولايات المتحدة لخرقها القانون الدولي وقرارات المجلس فيما يتعلق بالقدس الشريف، وتفعيل كل الشكاوى وجرائم الحرب ضد الاحتلال أمام المحكمة الدولية، والتجاوب مع جهود المصالحة الوطنية بكل تفاصيلها".


وناشدت الجماعة كذلك "جميع الهيئات الدينية الإسلامية والمسيحية والأحزاب والتيارات الحرة في العالم، إعلان رفضها القاطع لهذا القرار والاحتجاج بكل الوسائل المتاحة للضغط على الإدارة الأمريكية".


وفي وقت سابق اليوم، أعلن ترامب، في خطاب متلفز من البيت الأبيض، اعتراف بلاده رسمياً بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إليها.


ويتمسك الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المأمولة؛ استنادًا لقرارات المجتمع الدولي، فيما تحذّر دول عربية وإسلامية وغربية ومؤسسات دولية من أن نقل السفارة إلى القدس سيطلق غضبًا شعبيًا واسعًا في المنطقة، ويقوّض تمامًا عملية السلام، المتوقفة منذ 2014. 

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

عجز كبير كان ينتظر السعودية لولا هذه الإجراءات.. تعرف عليها؟

تتجه المملكة العربية السعودية، أكبر دولة مُصدرة للنفط في العالم، لتسجيل عجز في موازنة 2017 أقل من توقعاتها بنهاية العام الماضي، بفضل الارتفاع النسبي في أسعار النفط، وزيادة الإيرادات غير النفطية من خلال الرسوم والضرائب على وجه الخصوص. وفي كانون الأول/ ديسمبر 2016، أعلنت المملكة عن موازنة 2017، بإجمالي نفقات تبلغ 890 مليار ريال تعادل 237.3 مليار دولار، مقابل إيرادات قيمتها 692 مليار ريال تساوي 184.5 مليار دولار، بعجز مُقدر قيمته 198 مليار ريال تساوي 52.8 مليار دولار. عجز كبير وتوقعت شركات البحوث الأبرز في السعودية "جدوى للاستثمار والراجحي كابيتال"، أن تسجل ميزانية المملكة 2017، عجزا بقيمة 182 مليار ريال بما يعادل 48.5 مليار دولار، وهو أقل من التقديرات الحكومية التي تقارب 200 مليار ريال تساوي 53.3 مليار ريال. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *