الرئيسية / الاخبار / بين كريستيانو وميسي: من سيتوّج بالكرة الذهبية غدا؟

بين كريستيانو وميسي: من سيتوّج بالكرة الذهبية غدا؟

30 لاعبا بطموحات مختلفة، في صراع محتدم على جائزة الكرة الذهبية المقدمة من مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية، لأفضل لاعب في العالم لعام 2017، ولكن يظل الصراع الحقيقي محصورًا بين النجمين اللذين تقاسما الجائزة في السنوات التسع الماضية. ويترقب عشاق الساحرة المستديرة غدًا، الخميس، لحظة الإعلان عن النجم المتوج بالجائزة للعام الثاني على التوالي بعد انفصالها عن جائزة الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، لأفضل لاعب في العالم بعد انتهاء الشراكة التي جمعت الجائزتين لأعوام. ورغم وجود 30 لاعبًا في القائمة النهائية المختصرة للمنافسة على الكرة الذهبية المقدمة من المجلة الفرنسية، تصب معظم الترشيحات في مصلحة نجمي الليغا، كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد، وليونيل ميسي مهاجم برشلونة، الذين تبادلا الجائزة آخر 9 سنوات. وإذا توج رونالدو بالجائزة، سيعادل بهذا إنجاز منافسه التقليدي العنيد ميسي كأكثر لاعبين يحرزان الجائزة برصيد خمس نسخ لكل منهما. وتشير معظم التكهنات والتقارير الإعلامية إلى أن الجائزة لن تخرج هذه المرة أيضًا من قبضة اللاعبين مع تفوق نسبي لرونالدو الذي فاز مع ريال مدريد بلقب الدوري الإسباني، ودافع بنجاح مع الفريق عن لقب دوري أبطال أوروبا. في المقابل، يرى البعض أن ميسي هو الأجدر بها، لما يقدمه من عروض رائعة، إضافة للدور الذي لعبه في بلوغ المنتخب الأرجنتيني لنهائيات بطولة كأس العالم 2018. واشتهرت جائزة الكرة الذهبية منذ منتصف القرن الماضي، بأنها الجائزة المقدمة لأفضل لاعب أوروبي قبل توسيع نطاق المنافسة في 1995 ليشمل جميع اللاعبين في الأندية الأوروبية بغض النظر عن جنسياتهم لتصبح الجائزة لأفضل لاعب في العالم مع الإبقاء على نطاق اللعب بالأندية الأوروبية، وفي 2007، اتسع النطاق بشكل أكبر ليشمل جميع اللاعبين في العالم بغض النظر عن القارة التي يلعبون فيها، لتصبح الجائزة لأفضل لاعب في العالم بلا قيود. كما أصبح التصويت على الجائزة متاحًا لصحفيين ونقاد رياضيين من كل أنحاء العالم، وليس من القارة الأوروبية فحسب ولكن ظلت الجائزة محصورة عمليًا بين نجوم الأندية الأوروبية، نظرًا لاستقطابها أبرز اللاعبين من كل أنحاء العالم. وبعدها بعامين، اندمجت جائزة الكرة الذهبية مع جائزة الفيفا لأفضل لاعب في العالم، واستمرت الشراكة بين الجائزتين منذ 2010 إلى 2015 حيث كانت جائزة الكرة الذهبية المقدمة من "فرانس فوتبول"، تسلم للفائز بها في حفل الفيفا السنوي لتوزيع الجوائز. ولكن الفيفا و"فرانس فوتبول" أوقفا هذه الشراكة في 2016 لتعود الكرة الذهبية جائزة خالصة من المجلة الفرنسية وهو ما يضاعف آمال رونالدو في الفوز بها للعام الثاني على التوالي نظرا لاختلاف معايير التصويت وهوية المشاركين فيه عن الاستفتاء الذي يجريه الفيفا والذي يشارك فيه مدربو وقادة جميع منتخبات العالم. كما تضم القائمة النهائية للترشيحات 26 لاعبا آخرين هم كيفن دي بروين (مانشستر سيتي)، توني كروس ولوكا مودريتش وسيرجيو راموس وكريم بنزيمة وإيسكو ومارسيلو (ريال مدريد)، لويس سواريز (برشلونة)، الجابوني بيير إيمريك أوباميانغ (بوروسيا دورتموند)، جانلويجي بوفون وباولو ديبالا (يوفنتوس)، أنطوان غريزمان ويان أوبلاك (أتلتيكو مدريد)، ديفيد دي خيا (مانشستر يونايتد)، روبرت ليفاندوفسكي وماتس هوملز (بايرن ميونخ)، ليوناردو بونوتشي (يوفنتوس/ميلان)، إدينسون كافاني (باريس سان جيرمان)، فيليب كوتينيو وساديو ماني (ليفربول)، إدين دزيكو (روما)، راداميل فالكاو (موناكو)، إيدين هازارد ونغولو كانتي (تشيلسي)، هاري كين (توتنهام) ودرايس ميرتنز (نابولي).

عن admin

شاهد أيضاً

فرنسا: ضحايا وإصابات حرجة في اصطدام قطار بحافلة

أدى اصطدام قطار بحافلة مدرسية، الخميس، عند معبر لسكة الحديد في جنوب فرنسا إلى مصرع ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *