الرئيسية / الاخبار / لوبيتيجي يكشف نقطة ضعف منتخب إسبانيا

لوبيتيجي يكشف نقطة ضعف منتخب إسبانيا

أشاد جولين لوبيتيجي، المدير الفني لمنتخب إسبانيا، بأداء نظيره الروسي، بعد المباراة الودية المثيرة التي جمعت المنتخبين مساء الثلاثاء وانتهت بالتعادل 3-3. وأعرب المدرب الإسباني عن عدم رضاه على أداء لاعبيه أمام روسيا، خاصة في الشوط الثاني، الذي شهد تسجيل الدب الروسي هدفين. وقال لوبيتيجي في المؤتمر الصحفي عقب انتهاء اللقاء "لم أندهش من مستوى روسيا فقد دخلوا المباراة بدوافع غير عادية، روسيا لديها فريق كبير ولاعب مثل فيدور سمولوف أنا اعرفه منذ سنوات فهو لاعب رائع". وأضاف "كانت مباراة سريعة ومعقدة، دائمًا نعاني عندما نفقد الكرة، لقد أشركنا جميع اللاعبين خلال مباراتي روسيا وكوستاريكا باستثناء بيبي رينا، وعادة لا نكون في أفضل أحوالنا عندما تكون الكرة مع الخصم". وتابع "بالطبع أريد تهنئة روسيا على هذا الأداء والعودة في النتيجة، لقد فقدنا الكرة وهم استغلوا ذلك، وفي النهاية تمكنا من التعامل مع تلك الظروف". وواصل "بالنظر للجانب الإيجابي، الفريق لديه قدر من التوازن الجيد، واللاعبون لديهم ثقافة تنافسية عالية، وكما رأينا منتخبات كبيرة مثل إيطاليا وتشيلي لم يتمكنا من الصعود لكأس العالم". واختتم "ملعب سان بطرسبرغ أرينا رائع للغاية، هو حديث ويعتبر عملا فنيًا رياضيًا متكاملا، ولكن من الجيد أن منتخب إسبانيا مستمر في سلسلة المباريات بدون خسارة".

عن admin

شاهد أيضاً

خبير: زيادة أعداد مقتحمي الأقصى مقدمة لفرض أمر واقع

قال الخبير الإسرائيلي بشؤون القدس نداف شرغاي إن العام 2017 شكل "نقطة تحول في أعداد اليهود الذين يقتحمون الحرم القدسي"، في ضوء جملة إجراءات اتخذتها السلطات الإسرائيلية أدت لزيادة مطردة في أعدادهم. وفي مقال له على موقع "المعهد الأورشليمي للشؤون العامة" -ترجمته ""- يرى شرغاي أن "وصول هذه الأعداد إلى هذا المستوى، يعني بدء العد التنازلي لفرض أمر واقع مفاده عدم حظر صلاة اليهود في الحرم القدسي فقطـ، وإنما إتاحة المجال لزياراتهم هناك على مدار الساعة". ويوضح الخبير الإسرائيلي أن "عدد اليهود الذين دخلوا الحرم في العام المنصرم زاد على ثلاثين ألفا، وهو ضعف العدد الخاص بالعام 2016، وخمسة أضعاف عما كان عليه الحال في العام 2009"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *