الرئيسية / الاخبار / اقتصاد ومال / لهذا السبب بدأت شركات وطنية إماراتية بالهرب من السوق

لهذا السبب بدأت شركات وطنية إماراتية بالهرب من السوق

قال عاطف عريقات المدير التنفيذي لشركة الغيث للتوريدات، وخدمات حقول النفط، إن المنافسة وتحطيم الأسعار الذي تمارسه بعض الشركات الأجنبية العاملة في الإمارات يؤثر بشكل سلبي في أداء الكثير من الشركات الوطنية العاملة في مجال الخدمات البترولية.


وأوضح وفقاً لصحيفة "الخليج"، أن بعض الشركات الأجنبية تعمد إلى تحطيم الأسعار بنسبة تصل إلى 50% في بعض العقود والمناقصات في محاولة منها للاستحواذ على الأعمال وتعويض أي خسائر من إيرادات فروعها الأخرى المنتشرة في العالم.


وتابع: "تحاول الشركات الأجنبية حرق الأسعار لإخراج الشركات الوطنية من السوق، وعقب مدة زمنية تعاود هذه الشركات رفع أسعارها ووضع شروطها المجحفة أمام الشركات التي تعمل معها بالدولة، لذلك أطالب الشركات والجهات المعنية إيلاء الشركات الإماراتية المتخصصة في خدمات حقول النفط والتوريدات الأهمية والأولوية".

 


ولفت إلى أن الشركات الوطنية التي تقدم خدمات حقول النفط قد قامت بدور كبير في دعم الاقتصاد الوطني وكسر احتكار الشركات الأجنبية التي كانت تقدم أسعاراً مرتفعة.


وأشار إلى أن شركة الغيث عمدت العام الماضي إلى تنويع نشاطاتها والتوجه للعمل في دول جديدة، مثل الجزائر والسودان والكويت إلى جانب التوسع في المملكة العربية السعودية وذلك بعيداً عن المنافسة الشرسة في السوق الإماراتي، موضحاً أن أعمال الشركة تأثرت سلباً بنسبة تتراوح بين 30-40% مقارنة بالعام 2015.


وقال إن شركته تشارك في فعاليات معرض أديبيك بجناح كبير يضم تحت مظلته 18 شركة أجنبية، تقدّم أفضل التكنولوجيات في مجال الخدمات البترولية.


وأعرب عن توقعاته أن يشهد العام المقبل أداء أفضل لقطاع الخدمات البترولية في ظل استراتيجية أدنوك الجديدة وفرص طرح مناقصات وأعمال جديدة في عدد من مشاريعها.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

الخارجية الإيرانية: تصريحات ابن سلمان "غير ناضجة" و"مضحكة"

هاجمت الخارجية الإيرانية، ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، الجمعة، وذلك في رد منها على تصريحات له، انتقد فيها إيران.   وبحسب ما نقله التلفزيون الإيراني الرسمي، فإن الوزارة قالت إن "ولي العهد السعودي فقد مصداقيته عالميا بسبب سلوكه "الأحمق غير الناضج"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *