الرئيسية / الاخبار / وزير داخلية العراق: اعتقال 75 أجنبيا مثيرا للطائفية بكربلاء

وزير داخلية العراق: اعتقال 75 أجنبيا مثيرا للطائفية بكربلاء

أعلن وزير الداخلية العراقي قاسم الأعرجي، الأربعاء، اعتقال 75 متهما بإثارة النعرات خلال ما يطلق عليه الشيعة "زيارة  أربعينية الحسين" في كربلاء.


وفي مؤتمر صحفي مشترك مع محافظ النجف لؤي الياسري، قال الأعرجي: "سنضرب بيد من حديد على يد كل من يحاول إثارة النعرات الطائفية من الأجانب، فكما وفرنا لهم كل شي يجب احترام البلد وقوانينه".


وأضاف: "قواتنا اعتقلت 75 متهما بإثارة النعرات الطائفية الذين يحاولون تعكير صفو الحياة في العراق"، لافتا إلى "أننا نعمل على تخفيف الإجراءات الأمنية التي يعلم المواطن أن القطوعات لصالحه أمنيا".


وكان الأعرجي، قد أعلن في وقت سابق إلقاء القبض على 22 شخصا في محافظة كربلاء أثناء "محاولات خائبة لهم تهدف إلى زعزعة الاستقرار الأمني وإثارة الفتنة"، بحسب بيان له.


ويأتي حديث الوزير العراقي، عقب انتشار صور ومقاطع فيديو تظهر زوارا إيرانيين، يخطون عبارات في شوارع مدينة النجف العراقية، تهاجم أمريكا والنظام الحاكم في السعودية.


وأظهرت اللقطات، شبانا إيرانيين يدفعون عربة محملة بعلب الدهان والشعارات المطبوعة وهم يخطون عبارات معادية "للولايات المتحدة وآل سعود" على أرضية شارع "يا حسين" الواصل بين النجف وكربلاء.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

ونفد صبر حركة النهضة!

هذا ما أكدته في بيان لها وفي تصريحات أهم قادتها... بمعنى آخر، لم تعد حركة النهضة مستعدة لتحمل الهجمات والاتهامات المتتالية ضدها من قبل جميع خصومها بدون استثناء، بدءا من السياسيين ووصولا إلى الإعلاميين. فما الجديد في الأمر؟ وما هي القطرة التي أفاضت الكأس؟ قائمة عريضة وطويلة من التهم الموجهة لهذه الحركة التي ظنت بأنها أصبحت استثناء في المنطقة، وكلما استمرت في الحكم؛ اتسعت في المقابل قائمة التهم. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *