الرئيسية / الاخبار / اقتصاد ومال / بيل غيتس يستثمر بالزهايمر

بيل غيتس يستثمر بالزهايمر

أعلن مؤسس شركة "مايكروسوفت"، اليوم الإثنين، إنّه سيستثمر 50 مليون دولار، في صندوق اكتشاف مرض الخرف، والذي يجمع بين شركات للأدوية والحكومة، لعلاج هذا المرض. وقال غيتس إن الاستثمار، وهو شخصي لا يتبع مؤسسة "بيل أند ميليندا غيتس" الخيرية، سيتبعه استثمار بقيمة 50 مليون دولار أخرى في مشاريع ناشئة تعمل في الأبحاث المتعلقة بمرض الزهايمر. وقال غيتس في مقابلة، إنه في ظل الزيادة المتسارعة في أعداد مرضى الزهايمر والأشكال الأخرى من الخرف، فإن المرض يتسبب في خسائر متزايدة على الصعيدين الوجداني والمالي مع التقدم في العمر. وأضاف "إنها مشكلة كبيرة وآخذة في النمو ونطاق المأساة، حتى بالنسبة لمن يبقون على قيد الحياة، كبير جدا". ورغم أبحاث علمية مستمرة منذ عقود، فإنه لا يوجد علاج قادر على إبطاء وتيرة تفاقم الزهايمر. وكل ما تفعله الأدوية الحالية هو مجرد تخفيف بعض أعراضه. وقال غيتس إنه "متفائل" بإمكانية إيجاد علاج من خلال مبادرة ممولة جيدا حتى وإن استغرق الأمر أكثر من عشر سنوات. وتابع قائلا "قد يستغرق الاختبار الكافي لنظريات جديدة عشر سنوات ليكون أمامها فرصة كبيرة للنجاح. لذا فإن تخمين "الموعد المحتمل للتوصل لعقار فعال" صعب جدا... آمل أن يكون لدينا بعض العقاقير القوية في السنوات العشر المقبلة لكن من المحتمل ألا يتحقق ذلك". وتقول الحملة الدولية لمرض الزهايمر، وهي منظمة لا تهدف للربح، إن قرابة 50 مليون شخص في العالم مصابون بالخرف، الذي يعد النوع الأكثر شيوعا من الزهايمر، وإن من المتوقع أن يصيب المرض أكثر من 131 مليون شخص بحلول عام 2050. وأنشئ صندوق اكتشاف مرض الخرف في 2015 ويشارك فيه شركات صناعة أدوية هي "جلاكسو سميثكلاين" و"جونسون أند جونسون" و"إيلي ليلي" و"فايزر" و"بيوجين آيديك" بالإضافة إلى الحكومة البريطانية. واستثمر الصندوق في تسع شركات ناشئة على الأقل، تبحث طرقا محتملة لوقف أو عكس عمليات بيولوجية تؤدي إلى الخرف. وقال غيتس لرويترز، إنه سيوجه 50 مليون دولار أخرى لشركات ناشئة تعمل على طرق أخرى محتملة لعلاج المرض ليست رائدة بالقدر ذاته، مضيفا أنه لم يحدد بعد هذه الشركات. وأضاف أنه بجانب هذه الاستثمارات، فإنه يرغب في تقديم منحة لإقامة منصة عالمية تجمع بيانات مرض الخرف. وألمح إن ذلك سيسهل على الباحثين دراسة الأنماط والتعرف على سبل جديدة للعلاج.

عن admin

شاهد أيضاً

هكذا ربط ترامب هجوم سيناء بجدار المكسيك ودخول أمريكا

أثار ربط الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بين الهجوم على مسجد الروضة في شمال سيناء الذي وقع أمس، وبين جدار الفصل الذي تنوي بلاده تشييده مع المكسيك وكذا دخول المسلمين لأمريكا، الاستغراب من العلاقة الجامعة بين الأمور الثلاثة.   وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في معرض تعليقه على الجريمة بسيناء إنه "سيدعو السيسي في وقت قصير لمناقشة الهجوم المسلح على المسجد في العريش شمال سيناء، والذي أدى إلى الكثير من الخسائر في الأرواح". وأضاف ترامب في تغريدة على صفحته عبر موقع تويتر، أنه "يجب علينا التعامل بصرامة كبيرة وذكاء أكبر لمواجهة هذه العمليات الإرهابية"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *