الرئيسية / الاخبار / "شبكة ابوشمس" تكشف تفاصيل اعتراض الأمن اليمني قوة يقودها سعوديون

"شبكة ابوشمس" تكشف تفاصيل اعتراض الأمن اليمني قوة يقودها سعوديون

أفاد مصدر يمني بأن السلطات المحلية في محافظة المهرة شرقي اليمن على الحدود مع سلطنة عمان، الاثنين، قوة عسكرية تابعة للتحالف العربي، يقودها ضباط سعوديون، قدمت الى المحافظة، على متن مركبات عسكرية دون أن يكون لها علم بذلك.


وقال المصدر المقرب من سلطات المدينة، الذي فضل عدم ذكر اسمه لـ"شبكة ابوشمس" إن قوة عسكرية مكونة من عدد من المركبات العسكرية، يقودها أربعة ضباط سعوديون، و21 فردا من أبناء محافظة المهرة، تلقوا تدريبهم في مدينة الطائف بالمملكة، وصلت مساء أمس الأول الى المحافظة.


وأضاف المصدر أنه تم اعتراض تلك القوة في مدخل مدينة الغيظة (عاصمة المهرة)، بالقرب من السجن المركزي، التي كانت في طريقها الى مطار المدينة (يحمل نفس اسم  العاصمة). مؤكدا أن وصول القوة العسكرية، كان مفاجئا، للسلطات البلدية فيها، والتي لم يكن لديها علم بذلك.


ووفقا للمصدر فإن قيادات أمنية وعسكرية في محافظة المهرة التي التف حولها حشد من قبائل المهرة، منعت هذه القوة التي يترأسها ضباط سعوديون، من الاستمرار في طريقها نحو المطار، وطلبت منهم العودة من حيث اتوا.


وشددوا على أنهم لن يسلموا المطار مادام هناك قوات أمنية محلية، فضلا عن الوضع المستقر في المدينة، ولا حاجة لهم بأي وجود عسكري أخر.  


وأمام أصرار القيادات العسكرية والقبلية المهرية، وفقا للمصدر، تم نقل الضباط السعوديين الى مقر قيادة الجيش هناك، من ثم تم ابلاغ الرياض بما جرى.


وأشار المصدر إلى أن تزايد الحشود القبلية الى المنطقة التي تم اعتراض القوة العسكرية فيها، أجبرت عددا من المركبات العسكرية للعودة الى محافظة حضرموت المجاورة لمحا فظتهم.


وأوضح المصدر أن القيادات الأمنية والعسكرية المهرية، التقت بعد ذلك، بالضباط السعوديين، وتم ابلاغهم بأن الطريقة التي قدموا بها "غير مقبولة" لدى أبناء المحافظة، خاصة أنه لم يكن لدى سلطاتها أي علم بهذا التحرك.


وبحسب المصدر فإن الضباط السعوديين كان ردهم أنهم قدموا الى المحافظة بتكليف من الرئاسة اليمنية والتحالف العربي، في الوقت الذي تثار فيها الشبهات حول تخفي الإمارات خلف هذا التحرك.


ولفت إلى أن المعلومات تشير الى أن هذه القوة التي تم الدفع بها الى المدينة الواقعة في اقصى الشرق "التفاف إماراتي غير مرغوب فيه جاء بقناع سعودي هذه المرة.


وذكر المصدر المقرب من سلطات محافظة المهرة أن قياداتها المدنية والأمنية عقدت لقاء مع الوفد السعودي، للتباحث حول المهمة التي قدموا من أجلها.


وقال إن القيادة المحلية للمهرة، قبلت بإدارة وتشغيل السعودية لمطار الغيظة ـ تسيطر عليه قوات من الجيش والأمن، مع تعزيزهم بمقاتلين قبليين ـ لكن وفق شروط وضعتها تم تسريب عددا منها. حسب قوله


وتنص الشروط على أن لا يتحول هذا المطار الواقع وسط المحافظة الى مطار حربي، مع الاحتفاظ بالعاملين الحاليين فيه وعدم استبدالهم بأخرين، بالإضافة الى أن يكون هناك  تنسيق مستمر بين السعوديين  وبين السلطة المحلية  بشأن أي  مساعدات أو استحداثات جديدة.


وكان رد الوفد السعودي بأنه سيرسل هذه الرسالة الى أصحاب القرار في الرياض، وموافاة سلطات المحافظة بالرد. حسبما أكده المصدر


وتوصف محافظة المهرة بأنها البوابة الشرقية لليمن، ولطالما  ظلت بعيدة عن الحرب الدائرة بين حكومة الرئيس هادي وجماعة الحوثيين وحلفائها، إلا أنها كانت ولا تزال مسرحا لصراع شديد على النفوذ بين مسقط وأبوظبي، التي تقيم معسكرا تدريبيا لقوات ما تسمى "النخبة المهرية" هناك.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

هكذا ربط ترامب هجوم سيناء بجدار المكسيك ودخول أمريكا

أثار ربط الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بين الهجوم على مسجد الروضة في شمال سيناء الذي وقع أمس، وبين جدار الفصل الذي تنوي بلاده تشييده مع المكسيك وكذا دخول المسلمين لأمريكا، الاستغراب من العلاقة الجامعة بين الأمور الثلاثة.   وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في معرض تعليقه على الجريمة بسيناء إنه "سيدعو السيسي في وقت قصير لمناقشة الهجوم المسلح على المسجد في العريش شمال سيناء، والذي أدى إلى الكثير من الخسائر في الأرواح". وأضاف ترامب في تغريدة على صفحته عبر موقع تويتر، أنه "يجب علينا التعامل بصرامة كبيرة وذكاء أكبر لمواجهة هذه العمليات الإرهابية"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *