الرئيسية / الاخبار / اقتصاد ومال / "الكويت المركزي" يطلب تفاصيل عن حسابات المعتقلين بالسعودية

"الكويت المركزي" يطلب تفاصيل عن حسابات المعتقلين بالسعودية

قالت مصادر مطلعة، إن بنك الكويت المركزي أخطر البنوك الكويتية بتقديم تفاصيل الحسابات المتعلقة ببعض المواطنين السعوديين.


يأتي ذلك في أعقاب تجميد ما يزيد عن ألفي حساب مصرفي في السعودية، بعد احتجاز رجال أعمال بارزين ومسؤولين كبار في حملة على الفساد.


وقال أحد المصادر إن بنك الكويت المركزي سأل البنوك الكويتية ما إذا كانت منكشفة على أي من الشخصيات السعودية التي تم الإعلان عن توقيفها في الآونة الأخيرة. ولم يدل المصدر بمزيد من المعلومات.


وأضاف أن المركزي طلب من البنوك أيضا تقديم معلومات حول الشركات المرتبطة بهؤلاء الأشخاص.
وتابع المصدر أن المعلومات التي تلقاها المركزي حتى الآن أظهرت أن انكشاف البنوك الكويتية على الأشخاص المحتجزين والشركات المرتبطة بهم ضئيل للغاية ولا يذكر.


وخلال الأسبوع الماضي، طلب مصرف الإمارات المركزي من البنوك تقديم تفاصيل حسابات 19 سعوديا، من بينهم الملياردير الأمير الوليد بن طلال، وهو من بين المحتجزين.


ولدى بعض البنوك في مجلس التعاون الخليجي روابط وثيقة مع السعودية، أكبر اقتصاد في المجلس الذي يضم ست دول، إذ يزاول أفراد وشركات سعودية أنشطة في الدول المجاورة للمملكة ولهم حسابات مصرفية هناك.


وقال مصدر مصرفي كويتي ثان إن المركزي طلب من البنوك الكويتية تقديم تفاصيل عن إجمالي انكشافها على السعودية.


وقال مصدر ثالث إن بعض البنوك في البحرين تلقت إخطارا بتقديم معلومات عن أي حسابات مرتبطة بالسعوديين المحتجزين في إطار حملة مكافحة الفساد. ولم يتسن الحصول على تعليق من أحد مسؤولي مصرف البحرين المركزي.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

روسيا وأمريكا.. محدودية المناورة وتقارب خطوط التماس

المواجهات في سوريا أضعفت قدرة القوى الدولية على رأسها امريكا وروسيا على المناورة السياسية العسكرية؛ إذ وضعت المنطقة على حافة حرب اقليمية؛ فالمعارك تنخرط فيها قوى محلية واقليمية ودولية وبنشاط كبير، بدءا بشمال سوريا في عفرين وادلب وليس انتهاء بدير الزور والغوطة جنوبا. فإيران والنظام السوري انخرطا مؤخرا في مواجهة عسكرية مع الكيان الاسرائيلي لم تكن روسيا وامريكا غائبة عنها؛ اذ تزامنت مع هجمات امريكية على قوات النظام تسببت في مقتل العديد من الجنود التابعين للنظام والمتعاقدين العسكريين الروس؛ فالهجمات الامريكية تعبر عن اصرار امريكي للحفاظ على مناطق نفوذها والدفاع عن مشروعها الانعزالي الانفصالي شمال سوريا...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *