الرئيسية / الاخبار / مستوطنون يقتحمون الاقصى والاحتلال يحجبه عن الفلسطينيين

مستوطنون يقتحمون الاقصى والاحتلال يحجبه عن الفلسطينيين


واصل مستوطنون صباح اليوم الإثنين، اقتحامهم للمسجد الأقصى من باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة. بالمقابل، تواصل شرطة الاحتلال التضييق على المصلين أثناء دخولهم للأقصى، وتدقق في هوياتهم الشخصية، وتحتجز بعضها عند الأبواب، فيما تواصل منع دخول العشرات للمسجد، بما فيهم نساء "القائمة الذهبية". ووفرت شرطة الاحتلال الحراسة والحماية لاقتحامات المستوطنين بدء من دخولهم عبر باب المغاربة عند فتحه الساعة السابعة صباحًا، وخروجًا منه عبر باب السلسلة. وحسب دائرة الأوقاف الإسلامية، فإن 50 مستوطنا و3 عناصر من مخابرات الاحتلال برفقة ضابط سابق في المخابرات اقتحموا المسجد الأقصى خلال الفترة الصباحية، ونظموا جولات استفزازية في باحاته. ويتعرض المسجد الأقصى لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من قبل المستوطنين وشرطة الاحتلال، في محاولة لبسط السيطرة المطلقة عليه، وفرض مخطط تقسيمه زمانيا ومكانيا.

عن admin

شاهد أيضاً

روسيا وأمريكا.. محدودية المناورة وتقارب خطوط التماس

المواجهات في سوريا أضعفت قدرة القوى الدولية على رأسها امريكا وروسيا على المناورة السياسية العسكرية؛ إذ وضعت المنطقة على حافة حرب اقليمية؛ فالمعارك تنخرط فيها قوى محلية واقليمية ودولية وبنشاط كبير، بدءا بشمال سوريا في عفرين وادلب وليس انتهاء بدير الزور والغوطة جنوبا. فإيران والنظام السوري انخرطا مؤخرا في مواجهة عسكرية مع الكيان الاسرائيلي لم تكن روسيا وامريكا غائبة عنها؛ اذ تزامنت مع هجمات امريكية على قوات النظام تسببت في مقتل العديد من الجنود التابعين للنظام والمتعاقدين العسكريين الروس؛ فالهجمات الامريكية تعبر عن اصرار امريكي للحفاظ على مناطق نفوذها والدفاع عن مشروعها الانعزالي الانفصالي شمال سوريا...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *