الرئيسية / الاخبار / بلومبيرغ: الإمارات تخرق الحظر العسكري على أرتيريا وتدعمها

بلومبيرغ: الإمارات تخرق الحظر العسكري على أرتيريا وتدعمها

كشف محققون دوليون أن الجيش الإريتري تلقى مساعدة من الإمارات العربية، وربما من شركات روسية وتشيكية وإيطالية خلال العام الماضي، مما يشكل انتهاكا للحظر الذي تفرضه الأمم المتحدة على الأسلحة في هذا البلد الواقع في القرن الإفريقي.

وقالت وكالة "بلومبيرغ" إن  13 من متدربي القوات الجوية والبحرية الإريترية، تلقوا تدريبا فى الكلية العسكرية الإماراتية، وسبعة في سلاح الهندسة الإماراتي وذلك بين عامي 2012 و 2015.

 

ونقل المحققون الدوليون شهادة خمسة طلاب انشقوا عن تلك البرامج.

 

وكانت أبو ظبي قد أقامت قاعدة عسكرية شمال ميناء عصب في إريتريا، ويتضح من صور الأقمار الاصطناعية مركز إريتري سابق للربط الجوي حُوّل بالكامل إلى قاعدة عسكرية إماراتية.


وبحسب تقارير إعلامية، تقوم أبو ظبي ببناء منشأة بحرية كي تستعيض عن ميناء عصب، الذي أشار تقرير للجنة المتابعة والرصد لإريتريا التابعة لـ الأمم المتحدة، إلى استئجاره من قبل الإمارات والسعودية ثلاثة عقود مقابل نصف مليار دولار.

وقال المحققون الأمميون إن الدبابات والمدفعية الإماراتية كانت موجودة بين مرافق ميناء ومطار يتم تطويرهم حاليا.

 

وتخضغ ارتيريا لعقوبات دولية بعد إدانتها بتقديم الدعم لمن وصفهم مجلس الأمن بالمتشددين الإسلاميين في الصومال، ومن بينهم حركة الشباب المجاهدين.

عن editor

شاهد أيضاً

فيسبوك تتخلى عن دعمها المباشر للحملات السياسية

قالت شركة "فيسبوك"، الخميس، إنها لن ترسل بعد الآن موظفين إلى مكاتب الحملات السياسية لعرض الدعم قبيل الانتخابات مثلما فعلت مع حملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في انتخابات 2016.   ولفترة طويلة، قدمت الشركة وغيرها من شركات الدعاية الإعلانية على الإنترنت، مثل جوجل التابعة لألفابت وتويتر، مساعدة مخصصة لتدعيم العلاقات مع كبار المعلنين مثل الحملات الرئاسية. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *