الرئيسية / الاخبار / قائدان أمنيان سابقان يحذران من تلاعب بوتين بترامب.. وزير يرد

قائدان أمنيان سابقان يحذران من تلاعب بوتين بترامب.. وزير يرد

قال مسؤولا مخابرات أميركيان كبيران سابقان إنهما يخشيان أن يكون الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يتلاعب بالرئيس الأميركي دونالد ترامب.

 

وأوضح المسؤولان أن خشيتهما تأتي بعد أن قال ترامب إنه يعتقد أن بوتين صادق في نفيه تدخل روسيا في انتخابات الرئاسة الأميركية عام 2016. 

وقال جون برينان المدير السابق لوكالة المخابرات المركزية الأميركية وجيمس كلابر المدير السابق للمخابرات الوطنية الأميركية إن ترامب يسيء إدارة العلاقات بين موسكو والولايات المتحدة حتى في الوقت الذي يحقق فيه محقق خاص في تواطؤ محتمل بين حملة ترامب الانتخابية وروسيا.

وقال برينان في أحد برامج شبكة (سي إن إن) التلفزيونية ظهر فيه مع كلابر: "أعتقد أن السيد ترامب، لسبب ما، ربما يشعر بالترويع من السيد بوتين.. يخشى ما يمكن أن يفعله أو ما يمكن أن تسفر عنه هذه التحقيقات... إن ما يفعله السيد ترامب مع الروس لا ينم سوى عن سذاجة أو جهل أو خوف".

وقال كلابر إن الزعماء الأجانب الذين يستقبلون ترامب استقبالا رسميا قادرون على التلاعب به.

وأضاف: "أعتقد أن الصينيين والروس يعتقدون أنهم قادرون على التلاعب به".

 

برينان، انتقد ما أسماه "هجوم ترامب على المحاربين القدامى، وتشكيكه بنزاهة جيمس كلابر وتصرفاته"، قائلا إن الأخير خدم 35 عاما.

 

وتابع: "أعتقد أنه أمر يجب أن يخجل منه ترامب. لكن يبدو أنه ما من شيء يخجله".


وتأتي تصريحاتهما بعد أن قال ترامب للصحافيين في مطلع الأسبوع إنه تحدث مع بوتين ثانية بشأن مزاعم تدخل روسيا في حملة الانتخابات الرئاسية وإن الرئيس الروسي نفى ثانية التدخل.

وقال وزير الخزانة ستيفن منوتشين في نفس البرنامج إن الانتقادات الموجهة لإدارة ترامب للعلاقات مع روسيا والصين "سخيفة".

وأضاف: "لا أحد يتلاعب بالرئيس ترامب".

 

عن editor

شاهد أيضاً

روسيا وأمريكا.. محدودية المناورة وتقارب خطوط التماس

المواجهات في سوريا أضعفت قدرة القوى الدولية على رأسها امريكا وروسيا على المناورة السياسية العسكرية؛ إذ وضعت المنطقة على حافة حرب اقليمية؛ فالمعارك تنخرط فيها قوى محلية واقليمية ودولية وبنشاط كبير، بدءا بشمال سوريا في عفرين وادلب وليس انتهاء بدير الزور والغوطة جنوبا. فإيران والنظام السوري انخرطا مؤخرا في مواجهة عسكرية مع الكيان الاسرائيلي لم تكن روسيا وامريكا غائبة عنها؛ اذ تزامنت مع هجمات امريكية على قوات النظام تسببت في مقتل العديد من الجنود التابعين للنظام والمتعاقدين العسكريين الروس؛ فالهجمات الامريكية تعبر عن اصرار امريكي للحفاظ على مناطق نفوذها والدفاع عن مشروعها الانعزالي الانفصالي شمال سوريا...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *