الرئيسية / الاخبار / الحزب الحاكم يتصدر انتخابات اليابان

الحزب الحاكم يتصدر انتخابات اليابان

أظهرت استطلاعات رأي الناخبين اليابانيين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع فوز الحزب الديمقراطي الليبرالي الحاكم بزعامة شينزو آبي بأغلبية كبيرة في الانتخابات التشريعية المبكرة.

أظهرت استطلاعات رأي الناخبين اليابانيين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع اليوم فوز الحزب الديمقراطي الليبرالي الحاكم بزعامة شينزو آبي بأغلبية كبيرة في الانتخابات التشريعية المبكرة. ويتوقع أن يحصل التحالف الذي يقوده آبي على حوالي 311 من 465 من مقاعد مجلس النواب، علما أن عدد المرشحين بلغ 1100، وبذلك يعزز رئيس الوزراء الياباني موقفه السياسي في التعامل بصرامة مع كوريا الشمالية وتحالفه مع الولايات المتحدة والعمل على زيادة إنعاش الاقتصاد الياباني الذي يعتبر ثالث أقوى اقتصاد في العالم. وسيحافظ تحالف آبي على غالبية الثلثين في البرلمان على غرار مجلس الشيوخ وهو شرط ضروري للدعوة إلى استفتاء يقترح مراجعة الدستور السلمي الذي فرضته الولايات المتحدة في 1947 بعد استسلام اليابان مع نهاية الحرب العالمية الثانية والذي تنص مادته التاسعة على التخلي عن الحرب “إلى الأبد” حيث سيسعى آبي لتعزيز قدرات المؤسسة العسكرية التي تسمى حاليا “جيش الدفاع الذاتي”. ويعد اقتراع الأحد بمثابة استفتاء على السنوات الخمس التي حكم فيها شينزو آبي الذي آثر اللجوء إلى الانتخابات المبكرة في ظل الظروف الحالية التي تواجهها البلاد. ومن المتوقع أن يكسب رهان البقاء في السلطة حتى 2021. وفي اليوم الأخير من الحملة الانتخابية تعهد آبي بحماية اليابانيين، وقال أمام حشد جماهيري إن “التحالف الحاكم هو القادر على حماية حياة الناس والدفاع عن أسلوب حياة سعيدة”، ملمحا بذلك إلى كوريا الشمالية التي تريد “إغراق” الأرخبيل وأطلقت صواريخها فوقه مرتين. وتنافس تحالف آبي مع حزب الأمل اليميني الذي أسسته رئيسة بلدية طوكيو يوريكو كويكي، والحزب الديمقراطي الدستوري (يسار الوسط). وقال المحلل السياسي من المعهد الوطني للدراسات السياسية ميكيتاتا ماسوياما لوكالة الأنباء الفرنسية إن “فوز الحزب الليبرالي الديمقراطي ينبع بكل بساطة من عجز المعارضة عن تشكيل جبهة موحدة“. وفي سبتمبر/أيلول الماضي، أعلن رئيس مجلس النواب الياباني تاداموري أوشيما حل المجلس بناء على طلب رئيس الوزراء تمهيدا لإجراء انتخابات مبكرة.

وكالات

عن admin

شاهد أيضاً

رقص وغناء في حفل راب "للرجال فقط" في جدة

أمام جمهور غفير من الرجال، أحيا مغني الراب الأميركي الشهير نيلي حفلا موسيقيا في مدينة جدة الساحلية مساء الخميس، في أول حدث غنائي من نوعه في المملكة السعودية التي تشهد بوادر انفتاح اجتماعي منذ أشهر. وأقيم الحفل في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية برعاية "الهيئة العامة للترفيه"، الجهة الحكومية المخولة منح تصاريح إقامة الحفلات الموسيقية والنشاطات الترفيهية في الأماكن العامة في المملكة. وقال نيلي للصحافيين قبل بدء الحفل الاستثنائي "من المذهل أن تجد موسيقاك (...) مقبولة عالميا، ليس فقط في المكان الذي تنتمي إليه ولكن أيضا من قبل أناس لم يقابلوك أو يروك من قبل"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *