الرئيسية / الاخبار / مولر: "لا أعذار" للبايرن وعلينا استعادة طريق الفوز

مولر: "لا أعذار" للبايرن وعلينا استعادة طريق الفوز

بعد إقالة المدرب الإيطالي المخضرم، كارلو أنشيلوتي، من تدريب نادي بايرن ميونيخ، لم يعد للفريق البافاري "أية أعذار"، وعليه استعادة طريق الفوز، بحسب مهاجمه توماس مولر، الذي يعد العدة لاستقبال فرايبورغ، السبت، في المرحلة الثامنة من الدوري الألماني لكرة القدم. وقال مولر "تغيير المدرب يحرر دائما طاقة نضرة، وأعتقد بأننا كلاعبين، يجب أن نعطي الآن الكثير من طاقاتنا. لم يعد هناك أية أعذار". وأطاحت نتائج بايرن المتواضعة أخيرا، وخصوصا سقوطه أمام باريس سان جرمان الفرنسي صفر-3 في دوري أبطال أوروبا، بالإيطالي أنشيلوتي، ما دفع الإدارة للاستعانة بالخبير يوب هاينكيس، البالغ 72 عاما، وحثه للعودة عن اعتزاله. ويحتل بايرن، حامل اللقب في المواسم الخمسة الماضية، المركز الثاني في الدوري بـ 14 نقطة، بالتساوي مع هوفنهايم، وبفارق 5 نقاط عن بوروسيا دورتموند المتصدر والذي يستقبل لايبزيغ الرابع ووصيف بطل الموسم الماضي في مباراة قوية، السبت. وأقر هاينكيس العائد للمرة الرابعة (1987-1991، 2009، 2011-2013) إلى بايرن، بأنه وافق على التحدي الجديد بهدف وحيد، هو إعادة التوازن إلى النادي الغالي على قلبه، موضحا أنه لم يكن يرغب في العودة إلى التدريب. وقال في هذا الصدد "لم أكن أريد ذلك أبدا، كان ذلك واضحا، ولكن الأمر لا يتعلق بي، إنما ببايرن ميونيخ الذي يملك الآن الوقت لكي يختار بهدوء مدربا له للموسم المقبل". وكان هاينكيس قد اعتزل التدريب عام 2013، بعد قيادة بايرن إلى الثلاثية التاريخية (الدوري والكأس المحليان ودوري أبطال أوروبا). وعن التغييرات المزمعة بعد قدوم هاينكيس، لم يرغب مولر في كشف أسرار الفريق، وقال ضاحكا "ماذا يجب تغييره؟ النتائج!. أما الباقي، سنناقشه داخليا، لا يمكننا الحديث هكذا علنا". صعوبات في التركيز وحسب الصحف المحلية، اشتكى اللاعبون دوما من تدريبات أنشيلوتي الخفيفة. رسالة أنصت إليها هاينكيس على ما يبدو، إذ اتصل قبل قدومه إلى ميونيخ بالمعد البدني هولغر برويخ طالبا منه وضع برنامج تدريبي. وعن هذا الموضوع، أوضح مولر، الذي لم يجد مكانا اساسيا في تشكيلة أنشيلوتي، "حتى الآن، تدربنا جيدا جدا. خضنا حصتين مكثفتين ومرحنا كثيرا". تلميح غير مباشر إلى المتعة الغائبة في نهاية عهد انشيلوتي. برغم كل ذلك، يفضل مولر، القائد البديل في ظل إصابة الحارس الدولي مانويل نوير وغيابه حتى آذار/ مارس المقبل، إلقاء اللوم على اللاعبين "هناك أمور لم ننجح بها بنسبة 100%. في آخر مباراتين في البوندسليغا، تقدمنا 2-صفر مرتين، ثم أنهينا المباراتين 2-2. حصلت أخطاء فردية نظرا لصعوبات في التركيز. في جميع الأحوال يجب أن نكون أكثر صرامة جماعيا".

عن admin

شاهد أيضاً

السعودية تنفي زيارة أحد مسؤوليها سرا لإسرائيل

نفى مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية ما تداولته بعض وسائل الإعلام عن زيارة سرية لأحد ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *