الرئيسية / الاخبار / "السديري" يطلق أعمال ترميم وصيانة مساجد الطرق السريعة

"السديري" يطلق أعمال ترميم وصيانة مساجد الطرق السريعة

عبدالله البرقاوي– سبق- الرياض: دشن الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري، وكيل وزارة الشؤون الإسلامية للمساجد والدعوة والإرشاد، انطلاق أعمال برنامج تنظيف وترميم المساجد على الطرق السريعة، الذي ينظمه نادي المسؤولية الاجتماعية بجامعة الملك سعود ضمن برامجه التطوعية في خدمة المجتمع لهذا العام، وبحضور عميد شؤون الطلاب، الدكتور طارق الريس، والمشرف على النادي إبراهيم المعطش.

وشارك الدكتور السديري منسوبي النادي في أعمال ترميم وصيانة أحد مساجد طريق الرياض القصيم، شملت أعمال الدهان وفرش المسجد، وإعادة تأهيل مرافقه، وما يحتاج إليه من لوازم، كما استمع إلى شرح مفصل عن فكرة البرنامج وأهدافها الإستراتيجية.

وقدّم عميد شؤون الطلاب، الدكتور طارق الريس، درعاً تكريمية للدكتور السديري على رعايته انطلاقة البرنامج. وأكد الدكتور السديري أن العمل التطوعي والخيري من السلوكيات والقيم التي حث عليها الدين الإسلامي، كما أنه ركيزة أساسية في بناء المجتمع ودليل على حيويته. وأشار إلى أن مبادرة نادي المسؤولية الاجتماعية من الخطوات الإيجابية والموفقة التي تستهدف العناية ببيوت الله وصيانتها، مبيناً أن إطلاق مثل هذه المبادرات التطوعية الطلابية يعزز قيمة المساجد في نفوس الطلاب، ويغرس فيهم قيم التعاون والتكاتف الاجتماعي وروح العمل الجماعي، إلى جانب تنمية قدراتهم وتوجيه طاقاتهم لما يعود على المجتمع بالخير والفائدة.

من جانبه، أكد المشرف على النادي، إبراهيم المعطش، أن برنامج ترميم وصيانة المساجد على الطرقات السريعة يهدف إلى صيانة 50 مسجداً على الطرقات السريعة مع دورات المياه التابعة لها، مشيراً إلى أن المرحلة الأولى تبدأ بعشرة مساجد يتم صيانتها وتأهيلها وفرشها، خاصة أن أغلب المساجد على الطرقات السريعة تعاني الإهمال وعدم الاهتمام.

عن

شاهد أيضاً

لا تستنجدوا بالكفيل الغربي على العميل العربي!

لا يسعك وأنت ترى بعض المعارضات وبعض الشعوب العربية المنكوبة وهي تستنجد بالقوى الكبرى لإنقاذها من طواغيتها السفاحين، لا يسعك إلا أن تضحك عليها بملء شدقيك، وأن تسخر من سذاجتها وأميتها السياسية الصارخة. ما أسخف الذين يستصرخون الضمير الأمريكي أو الأوروبي لحمايتهم من الذبح والتهجير والقتل في سوريا أو العراق أو اليمن أو ليبيا أو أي مكان عربي آخر منكوب بالظلم والطغيان والتخريب والتدمير. كم هم مغفلون أولئك المعارضون السوريون مثلا الذين يتقاطرون على أمريكا وإسرائيل لمساعدتهم في إسقاط النظام السوري، أو على الأقل إصلاحه أو قف همجيته ووحشيته بحق شعب أعزل...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *