أدوبي "كاميرا الخام" لدعم صور خام مع تصميم ملحق، استبدال "الكاميرا الخام" الرئيسية في جناح أدوبي أو Adobe Photoshop. هذا الإصدار من البرنامج المساعد تحديث البرامج الثابتة التي تشمل تقديم الدعم لمزيد من الكاميرات، "الكاميرا الخام" المكونات الإضافية مع الإصدارات القديمة من Photoshop CS6 غير متوافق مع скачать dle 11.3Adobe Camera Raw support for Raw images with the extension design, replacing the main Camera Raw in Adobe Creative Suite Suite or Adobe Photoshop.

Adobe Camera Raw 9.10.0 RAW Processing images


أدوبي "كاميرا الخام" لدعم صور خام مع تصميم ملحق، استبدال "الكاميرا الخام" الرئيسية في جناح أدوبي أو Adobe Photoshop. هذا الإصدار من البرنامج المساعد تحديث البرامج الثابتة التي تشمل تقديم الدعم لمزيد من الكاميرات، "الكاميرا الخام" المكونات الإضافية مع الإصدارات القديمة من Photoshop CS6 غير متوافق مع скачать dle 11.3

Adobe Camera Raw support for Raw images with the extension design, replacing the main Camera Raw in Adobe Creative Suite Suite or Adobe Photoshop. This version of the plugin has a firmware update that includes support for more cameras, Camera Raw plug-in with older versions of Photoshop CS6 is not compatible скачать dle 11.3

روابط التحميل


Download Adobe Camera Raw Adobe Camera Raw Adobe Camera Raw Adobe Camera Raw version of the latest Adobe Camera Raw latest version the latest version of Adobe Camera Raw is the newest version of Adobe Camera Raw download Adobe Camera Raw download software Adobe Camera Raw Adobe Camera Raw

عن admin

شاهد أيضاً

روبوت يتعلم تمييز ما يلمس، ويشعر بمَلمَس ما يرى؛ فإلى أين نحن مُتّجهون؟!

يستطيع الإنسان التمييز بين الأغراض عن طريق لمسها ويتمكن من معرفة ملمس الغرض بالنظر إليه، ولكن؛ هل تمتلك الروبوتات القدرة على فعل ذلك؟ وهل هي قادرة على الربط بين حاستي الرؤية واللمس واستخدام ذلك في التمييز بين الأغراض المرئية أو الملموسة؟"إن حاسة اللمس تأتي قبل النظر وقبل الكلام. إنها اللغة الأولى والأخيرة، ثم إنها تخبرنا بالحقيقة دائمًا".المؤلفة الكندية مارغريت أتوود (Margaret Atwood) في كتابها القتلة العميان (Blind Assassins)يوجهنا الإحساس باللمس لنشعر بالعالم المادي، في حين تساعدنا أعيننا على فهم الصورة الكاملة لهذه الإشارات اللمسية.ومن أجل سد هذه الفجوة الحسية على نحو أفضل، توصل باحثون من مختبر علوم الحاسوب والذكاء الصنعي في معهد ماساتشوستس للتقنية (MIT) إلى أنه يمكن للذكاء الصنعي التنبُّئِي (predictive artificial intelligence) أن يتعلم الرؤية -أي تكوين تصوّر عن ماهية الغرض الملموس وشكله- عن طريق اللمس، ويتعلم الشعور عن طريق الرؤية.ولكن؛ لا يمكن للروبوتات التي بُرمِجت للرؤية فقط أو للشعور فقط استخدام هذه الإشارات بطريقة تبادلية.تمكن الفريق من إنشاء إشارات واقعية عن طريق المدخلات البصرية، والتنبؤ بأي جسم وما هو الجزء الذي يُلمَس مباشرة من تلك المدخلات اللمسية. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *