الرئيسية / الاخبار / نائب الرئيس يعزي في وفاة اللواء علي حزام القفيلي

نائب الرئيس يعزي في وفاة اللواء علي حزام القفيلي



بعث نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح برقية عزاء ومواساة إلى المقدم محمد علي حزام القفيلي والمهندس سيف علي حزام القفيلي وكافة آل القفيلي في وفاة اللواء الركن علي حزام القفيلي الذي توفي في أحد مستشفيات الهند بعد معاناته مع المرض.

وأشار نائب الرئيس إلى مناقب الفقيد وما مثله من شجاعة ونزاهة وحسن إدارة في مختلف المناصب القيادية التي تولاها وانضباطه العسكري وولائه الوطني الذي جسده في الوظائف والمهام التي تنقل فيها..معتبراً رحيل شخصية عسكرية بهذا الحجم وفي هذه المرحلة الحرجة التي تمر بها بلادنا بمثابة خسارة كبيرة.

وعبر الفريق الركن علي محسن صالح في البرقية عن أصدق التعازي وأخلص المواساة لأسرة وأقارب وزملاء الفقيد..سائلاً الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.

عن admin

شاهد أيضاً

خلافات المقدشي وخصروف تتسبب في تراجع إعلام الجيش الوطني

متابعات-يمن برس. يشهد إعلام الجيش الوطني تراجعا ملحوظا خلال الفترة القليلة الماضية وانحسارا في مستوى تغطية العمليات التي يخوضها الجيش الوطني في مختلف الجبهات.وكان المركز الإعلامي للقوات المسلحة قد حقق حضورا واسعا من خلال تغطية ومواكبة أخبار الجبهات، لكن نشاط المركز تراجع بصورة مفاجئة خلال الأيام الأخيرة، ويظهر ذلك من خلال تراجع الأخبار والتقارير التي ينشرها المركز في صفحاته الرسمية.وأرجعت مصادر هذا التراجع إلى خلافات باردة بين رئيس هيئة الأركان العامة اللواء محمد المقدشي ومدير دائرة التوجيه المعنوي اللواء محسن خصروف حول المركز، بينما تتحدث معلومات أن الأسباب تعود لعدم توفر الإمكانيات والموازنات للمركز.وكانت مصادر إعلامية كشفت مؤخرا عن تقديم اللواء خصروف استقالته لرئيس الجمهورية بسبب خلاف مع رئيس هيئة الأركان اللواء المقدشي، حول طريقة إدارة دائرة التوجيه المعنوي، ألجأت خصروف إلى الاعتكاف في الفندق الذي يقيم فيه بمدينة مأرب.وأوضحت المصادر أن اللواء المقدشي وجه بإنشاء مركز إعلامي للجيش الوطني بسبب احتلال الميليشيات الانقلابية لدائرة التوجيه المعنوي ومصادرة مقدراتها ومن بينها الإصدارات العسكرية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *