الرئيسية / الاخبار / خربشاتِ غوغل Google Doodles

خربشاتِ غوغل Google Doodles


يمكنك الاستماع للمقالة عوضاً عن القراءة

فعّل واجهة الاستماع


إنَّ خربشاتِ غوغل Google Doodles هي التّغييراتُ الطّريفةُ، المُفاجئةُ والتّلقائيّةُ الّتي تطرأ على شعار غوغل خلال العُطلاتِ الرّسميّةِ ضمن الدّوَلِ، والاحتفالاتِ، وذكرى الشّخصيّاتِ المشهورة من الفنانين، والرّوّاد والعلماء.

كيف بدأت فكرة خربشات غوغل؟
في العام 1998 وقبل أن تتشكّل الشّركةُ وتُسَجّل أصلاً، ظهرت فكرةُ الخربشةِ عندما قام مؤسّسا غوغل وهما لاري وسيرجي Larry and Sergey بتعديل الشّعارِ المُشترَكِ للإشارةِ إلى حضورهما لاحتفالِ الرّجلِ المُحترق Burning Man festival في صحراء نيفادا، حيث وضعا رسماً بسيطاً وراء حرف الـ o الثّاني في كلمة Google، وقد كانت الغاية من هذا الشّعارِ المعدّلِ إرسالَ رسالةٍ فُكاهيّةٍ لمستخدمي غوغل وإعلامهم بأنّ مؤسّسَي غوغل "خارج مكتبهم". وعلى الرّغم من بساطةِ الخربشةِ الأولى، فقد وُلِدت معها فكرةُ تزيين شعار الشّركةِ للاحتفال بالفعاليّاتِ البارزةِ.


Image: http://image.newsdog.today/origin_df796db9086b4e89a77867ac316f5279

وبعد عامَين أي في العام 2000، طلب لاري وسيرجي من مُشرف الموقع حينها دينيس هوانج Dennis Hwang إنتاجَ خربشةٍ من أجلِ يومِ الباستيل Bastille Day (وهو يومُ الاستقلال الفرنسيّ). وقد تمّ بعدها تعيينَ دينيس مسؤولاً عن خربشاتِ غوغل وبدأت الخربشاتُ بعدها بالظّهورِ بشكلٍ أكثرَ انتظاماً على صفحةِ غوغل الرّئيسيّة. وقد كانت الخربشاتُ بدايةً للاحتفال بالعُطَلِ المعروفةِ، أمّا في وقتنا الحاليّ، فقد أصبحت تُغطّي مجالاً واسعاً من الفعاليّاتِ والمناسباتِ بدءاً من عيد ميلاد جون جيمس أودوبون John James Audubon (رسّامٌ وعالمُ طبيعةٍ وطيورٍ أمريكيّ) وحتى المثلّجات Ice Cream Sundae.



Image: https://plus.google.com/photos/+GagandeepGill187/albums/5195285262554162337

ومع مرور الزّمن، ازداد الطّلبُ على الخربشات في الولايات المتّحدة وعالميّاً. وقد أصبح إنتاجُ الخربشات حاليّاً من مسؤوليّاتِ فريقٍ من المهندسينَ والمصمّمينَ الخبراء (ويُطْلَقُ عليهم "المُخربشون"). وبالنّسبةِ إليهم، أصبحت عمليّةُ ابتكار الخربشات جُهداً جماعيّاً لإنعاش صفحةِ غوغل الرّئيسيّة وإسعادِ مستخدمي غوغل حولَ العالم.

كم يبلغ عدد الخربشات التي أنتجتها غوغل عبر السّنوات؟
قام الفريقُ بإنتاج أكثرَ من 2000 خربشة لصفحةِ غوغل الرّئيسيّة حول العالم حتى تاريخ إعداد هذا المقال.

من يقرّرُ الخربشات الّتي يجب تشكليها والفعاليّات الّتي سيتمّ تصميمُ خربشاتٍ لها؟
تقوم مجموعةٌ من موظّفي غوغل بالاجتماع بانتظامٍ لتبادلِ الأفكار حولَ الفعاليّات وانتقاء من سيحصل على خربشةٍ منها. أمّا بالنّسبة لأفكار الخربشات، فمصدرُها عددٌ هائلٌ من موظَّفِي ومستخدِمي غوغل، حيث تهدف عمليّة انتقاء الخربشات إلى الاحتفال بالفعاليّاتِ والمناسباتِ المُثيرة للاهتمام، والّتي تعكس شخصيّة غوغل وحبّها للابتكار.

كيف يستطيع مستخدمو غوغل مشاركةَ أفكار الخربشات الخاصّة بهم؟
إنّ فريقَ الخربشاتِ مُتحمّسٌ دائماً لاستقبال الأفكار من المُستخدِمِين الّذينَ يستطيعون إرسالَ أفكارِهم عبرَ البريدِ الإلكترونيّ إلى proposals@google.com. يستقبل الفريقُ مِئاتِ الطّلباتِ يوميّاً ممّا يجعلُ تلبيةَ رغبات الجميع أمراً صعباً.

بإمكانكم مشاهدةُ كافّة خربشات غوغل في هذا الرّابط:
هنا
ولمُتابعي موقع YouTube، هناك قناةٌ خاصّةٌ بخربشاتِ غوغل ولمُتابعة فيديوهات قصيرةٍ عن كافّةِ الخربشات مع شرحٍ بسيطٍ لكلٍّ منها فَمِن هذا الرّابط:
هنا

المصدر:
هنا

عن editor

شاهد أيضاً

خلافات المقدشي وخصروف تتسبب في تراجع إعلام الجيش الوطني

متابعات-يمن برس. يشهد إعلام الجيش الوطني تراجعا ملحوظا خلال الفترة القليلة الماضية وانحسارا في مستوى تغطية العمليات التي يخوضها الجيش الوطني في مختلف الجبهات.وكان المركز الإعلامي للقوات المسلحة قد حقق حضورا واسعا من خلال تغطية ومواكبة أخبار الجبهات، لكن نشاط المركز تراجع بصورة مفاجئة خلال الأيام الأخيرة، ويظهر ذلك من خلال تراجع الأخبار والتقارير التي ينشرها المركز في صفحاته الرسمية.وأرجعت مصادر هذا التراجع إلى خلافات باردة بين رئيس هيئة الأركان العامة اللواء محمد المقدشي ومدير دائرة التوجيه المعنوي اللواء محسن خصروف حول المركز، بينما تتحدث معلومات أن الأسباب تعود لعدم توفر الإمكانيات والموازنات للمركز.وكانت مصادر إعلامية كشفت مؤخرا عن تقديم اللواء خصروف استقالته لرئيس الجمهورية بسبب خلاف مع رئيس هيئة الأركان اللواء المقدشي، حول طريقة إدارة دائرة التوجيه المعنوي، ألجأت خصروف إلى الاعتكاف في الفندق الذي يقيم فيه بمدينة مأرب.وأوضحت المصادر أن اللواء المقدشي وجه بإنشاء مركز إعلامي للجيش الوطني بسبب احتلال الميليشيات الانقلابية لدائرة التوجيه المعنوي ومصادرة مقدراتها ومن بينها الإصدارات العسكرية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *