الرئيسية / الاخبار / عربي اسلامي / الخليج العربي / إلقاء القبض على المشتبه به في تفجير قنبلة بنيويورك
أكدت تقارير اعلامية أمريكية، إلقاء القبض على "أحمد خان رحمي"، المشتبه به في تفجير قنبلة في نيويورك بعد إطلاقه النار على ضابط شرطة في "لندين" بولاية ني...

إلقاء القبض على المشتبه به في تفجير قنبلة بنيويورك

أكدت تقارير اعلامية أمريكية، إلقاء القبض على "أحمد خان رحمي"، المشتبه به في تفجير قنبلة في نيويورك بعد إطلاقه النار على ضابط شرطة في "لندين" بولاية ني...

عن admin

شاهد أيضاً

خطير | خفايا وأسرار تنشر لأول مرة عن الإنقلاب السعودي وتفاصيل عن عاصة قادمة بين تحالفات أمراء جديدة

كشف محللون وخبراء سياسيون اسرار وخفايا الانقلاب الابيض السعودي الاخير الذي اطاح بمحمد بن نايف ولي العهد السعودي ليحل مكانه ولي العهد الجديد محمد بن سلمان . فقد تناولت كافة وكالات الانباء خبر انتقال ولاية العهد كما ارادها النظام الحاكم في السعودية بمفارقات بسيطة لم تؤثر على الخط العام ، لكن ما لم ينشر ولم يتم الافصاح عنه ادهى من هذا بكثير ، فهل سيمر هذا التغيير بسلاسة ؟ وهل سيقبل بهذا ولي العهد المطاح به محمد بن نايف ؟ ماذا عن اجنحة آل سعود الاخرى ؟ ما علاقة قطر والامارات بالتغيير الذي حصل ؟ كيف تم دفع المهر للوصول الى ما وصل اليه بن سلمان ؟ والكثير سيكشفها ما يلي انقلاب متوقعكان هذا الانقلاب متوقعاً فكل المؤشرات تشير الى ذلك منذ فترة طويلة اتضحت منذ قرابة الشهر وفق معطيات وتطورات ملحوظة وتهميش واضح لمحمد بن نايف من كافة القرارات ووجوده في الساحة السياسية والاجتماعية ومسحه من الخريطة بشكل كامل وايضاً كان اخرها تغريدة للمقرب من حاكم امارة ابو ظبي ويده اليمنى حمد المزروعي حيث قال " ملك السعودية القادم الشاب محمد بن سلمان " ، وتعد تلك الخطوة استكمالاً لما حدث من مخطط الملك سلمان حينما أطاح بالأمير مقرن بن عبدالعزيز من ولاية العهد، وتعيين الأمير محمد بن نايف بديلا عنه، مقابل إتمام صفقة تصعيد ابنه محمد بن سلمان لمنصب ولي ولي العهد، كان إيذانا بالانقلاب الذي قرأه العديد مبكرا على محمد بن نايف، رغم تصعيده لمنصب ولي العهد وقتها، إلأ أن القاعدة السياسية الشهيرة التي تقول "أكلت يوم أكل الثور الأبيض" تنبأت بهذا الانقلاب على بن نايف، بعد أن استغله سلمان في تأمين حكمه، خاصة أن مفاصل وزارة الداخلية كانت في يده، فضلا عن علاقته الجيدة بالولايات المتحدة الأمريكية.ما علاقة الانقلاب بحصار قطر ؟كل الاسباب التي اشارت اليها السعودية والامارات لحصار قطر غير حقيقية ، فهي موجودة لكنها ليست أساسية لفرض الحصار وما يشابه إعلان حرب على قطر، فما تم الإعلان عنه وفق السعوية والإمارات متناقض بشكل كامل فتهمة التعامل مع إيران أصبحت مكشوفة للعلن أنها زيف وإيجاد تهمة من لا شيئ ، فصادرات الإمارات للإمارات تفوق العشرين ملياراً وكبار رجال الأعمال الإيرانيين هم في ناطحات سحاب دبي ، وكذلك المشهد بالنسبة للسعودية بالإضافة إلى أن السعودية تدعم الإخوان المسلمين في سياساتها الخارجية بما تقتضي مصلحتها ، فالسعودية تمول حركة الإصلاح التابعة للإخوان المسلمين في اليمن وتدعمها .ولا ننسى محاولة السعودية بتدبير الإنقلاب الفاشل في قطر عام 1996م صراع بين محمد بن سلمان ومحمد بن نايفالصراع شرس بين محمد بن نايف ومحمد بن سلمان فالخلاف بينهما كبير ، وصلت حد كسر العظم خلال ازمة الخليج وحصار قطر ، فمحمد بن نايف هو يد قطر في القصر السعودي بينما محمد بن سلمان صديق بن زايد فهو اليد الاخرى للامارات في النظام السعودي فكان صراع وجود انتصر به محور محمد بن سلمان ولو كان ظاهرياً على شاشات التلفاز فتم إزالته من كافة المناصب وتنحيته من نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية وولاية العهد وإلغاء كافة المهام المنوطة به .كيف تم دفع المهر لتنصيب بن سلمان ؟من المعلوم أن غالبية الدول العربية تبدي ولاؤها للسعودية لمكانتها الإقتصادية والسياسية والعسكرية والجغرافية ، لكن لا ننسى أن اللاعب الوحيد في الشارع السعودي والذي تبدي الرياض ولاؤها له هو " أمريكا " ، فقامت السعودية بدفع المهر وشراء واشنطن وضمان الدعم الأمريكي بـ460 مليار دولار أي الدخل الوطني السعودي كاملاً لمدة ثلاث سنوات ، أي أكثر من ميزانية 10 من الدول العربية المتوسطة ، كلها ذهبت لترامب لاسترضاء واشنطن وضمان دعمها بقبول محمد بن سلمان مقابل محمد بن نايف .فمحمد بن سلمان يدفع مئات المليارات من ميزانية عاجزة ، فحرب اليمن مكلفة جداً وشراء ولائات قبلية داخلية وشراء ولائات بعض الأمراء والدول ونفقات هائلة أخرى ، وأسعار النفط منهارة ولا يوجد سيولة نقدية تكفي لاستيعاب الخصوم واحتوائهم .ناهيك عن استقراض السعودية 96 مليار دولار عام 2016 بفوائد عالية جداً .هل ستقبل أجنحة آل سعود الأخرى بهذا التغيير ؟من المعروف أن شخصية محمد بن سلمان الدفاعية الجريئة ستواجه برد فعل ، فدائماً عدوان ضد العدوان ، والضربة تليها مقاومة ، فالآن الشق المعرض لمحمد بن سلمان سيقوم بتجميع قواه لمحاولة كسر هذا التغوّل الذي يقوم به محمد بن سلمان وسيطرته على كافة المؤسسات ، فبهذا التغيير تم نسف وثيقة عبدالعزيز التي تنص على أن السلطة تنتقل من الأخ إلى الأخ الأكبر ، وتعتبر هذه سابقة في التاريخ السعودي أن ينتقل الحكم من الأب إلى الإبن ، فالإنتقال ظرفي وصعب .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *