الرئيسية / الاخبار / الأمير متعب بن عبدالله ينوه بجهود رجال "الهيئة"

الأمير متعب بن عبدالله ينوه بجهود رجال "الهيئة"

عبد الله البرقاوي – سبق - الرياض: أشاد الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس الحرس الوطني، بجهود أعضاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والخطوات الجديدة التي خطتها الهيئة في علاقتها بالمواطن لتفعيل الدور التوعوي والإرشادي.

جاء ذلك خلال استقباله، اليوم الثلاثاء، في مكتبه برئاسة الحرس الوطني رئيس الهيئة الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ وعدد من منسوبي الهيئة. ونوه الأمير متعب بالتعاون البناء بين الهيئة والحرس الوطني في مختلف المجالات. وشكر رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الأمير متعب على دعمه المستمر للهيئة والتنسيق المستمر بين الحرس الوطني والهيئة.

وفي كلمة ألقاها خلال جلسته الأسبوعية اليوم الثلاثاء برئاسة الحرس الوطني التي استقبل فيها عدداً من المواطنين وكبار المسؤولين في الحرس الوطني، شدد الأمير متعب على أهمية روح المواطنه لدى المواطن وما يقدمه لوطنه من مشاركة في مسيرة البناء والإنجاز لهذا الوطن. وأكد على أهمية تعزيز دور المواطن في المشاركة بحفظ الأمن والأمان لهذا البلد المعطاء التي تأتي امتداداً لروح المسؤولية التي يتمتع بها كل مواطن سعودي.

حضر الاستقبال صاحب السمو الأمير خالد بن عبد العزيز بن عياف آل مقرن وكيل الحرس الوطني لشؤون الأفواج ومعالي الفريق فيصل بن عبد العزيز بن لبدة قائد لواء الأمن الخاص الأول والفريق سليمان بن محمد بن زعير رئيس الجهاز العسكري بالحرس الوطني وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين.
 

عن

شاهد أيضاً

لا تستنجدوا بالكفيل الغربي على العميل العربي!

لا يسعك وأنت ترى بعض المعارضات وبعض الشعوب العربية المنكوبة وهي تستنجد بالقوى الكبرى لإنقاذها من طواغيتها السفاحين، لا يسعك إلا أن تضحك عليها بملء شدقيك، وأن تسخر من سذاجتها وأميتها السياسية الصارخة. ما أسخف الذين يستصرخون الضمير الأمريكي أو الأوروبي لحمايتهم من الذبح والتهجير والقتل في سوريا أو العراق أو اليمن أو ليبيا أو أي مكان عربي آخر منكوب بالظلم والطغيان والتخريب والتدمير. كم هم مغفلون أولئك المعارضون السوريون مثلا الذين يتقاطرون على أمريكا وإسرائيل لمساعدتهم في إسقاط النظام السوري، أو على الأقل إصلاحه أو قف همجيته ووحشيته بحق شعب أعزل...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *