الرئيسية / الاخبار / اقتصاد ومال / بروتينات الصويا قد تخفف من اعراض امراض الكبد الدهني

بروتينات الصويا قد تخفف من اعراض امراض الكبد الدهني


اظهر باحثون كيفية تأثير بروتينات الصويا في تقليل تراكم الدهون والدهون الثلاثية في الكبد بشكل ملحوظ للمرضى المصابين بالسمنة وذلك بالاستعادة الجزئية للوظائف الرئيسية للمسارات في الكبد. وقال الباحثون ان ثلث الامريكيون يعانون من امراض الكبد الدهنية والعديد من الحالات تكون بدون اعراض كما ان السمنة هي عامل رئيس للاصابة بمثل هذه الحالات والذي قد يؤدي الى الاصابة بفشل الكبد.
واوضح الباحثون ان الدهون يتم استقلابها في الكبد وللمصابين بالسمنة فان نقل الدهون الى الانسجة الدهنية قد يصبح ابطأ الى نقطة يصبح فيها الكبد مكان لتراكم الدهون الزائدة.
وعند تراكم الدهون في عضو لا يفترض به ان يخزن الدهون كالكبد فان وظائف هذا العضو – الكبد قد تكون بخطر كبير.
تناول بروتينات الصويا من مصادر كفول الصويا و الزبادي قد اظهر انه يخفف جزء من الضغط على الكبد الدهني. وللدراسة قام الباحثون بمقارنة تراكم الدهون في الكبد لكل من الفئران المصابة بالسمنة والنحيلة والتي تم اعطائها اما نظام غذائي يحتوي على الكازين وهو بروتين موجود بالحليب او نظام غذائي يحتوي على بروتينات الصويا لمدة 17 اسبوع.
بينما لم يؤثر النظام الغذائي في حالة الكبد للحيوانات النحيلة , اظهرت الفئران المصابة بالسمنة التي تم تغذيتها بالصويا تناقص 20% من الدهون الثلاثية وبشكل عام تناقص تراكم الدهون في الكبد مما جعل الباحثون يعتقدون بأن بروتينات الصويا قد يتم استخدامها لتخفيف اعراض امراض الكبد الدهنية.
كما كشف الباحثون ان بروتينات الصويا قد ساعدت في استعادة وظائف اشارة المسالك لانزيم يلعب دور مهم في استقلاب الدهون.
المصدر: sciencedaily

عن

شاهد أيضاً

معاريف: كيف أهملت إسرائيل جنودها الأسرى لدى حماس

مع اقتراب مرور أربعة أعوام على أسر مقاتلي حركة حماس للجنديين الإسرائيليين أورن شاؤول وهدار غولدن خلال حرب غزة الأخيرة، سلط الكاتب الإسرائيلي بن كاسبيت الضوء على ما وصفه إهمال الحكومة الإسرائيلية لعائلتيهما، وتركتهما وحيدتين في مسيرتهما لاستعادة ابنيهما الأسيرين في غزة لدى حماس. قال كسبيت في مقاله بصحيفة معاريف، الذي ترجمته "" إن "رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو أعلن خلال المصالحة التي تمت مع تركيا عقب القطيعة التي حصلت منذ 2010 بسبب أحداث سفينة مرمرة قبالة شواطئ غزة، أن اتفاق المصالحة يتضمن استعادة جثامين الجنديين الإسرائيليين، لكن العائلتين تنفيان ذلك، مما يعني لهما أن الدولة تركت أبناءها وحيدين هناك في غزة، من أجل مصالح هنا وهناك". ونقل عن تسور غولدن شقيق هدار التوأم، أنه "كتب مذكرة عنونها بعبارة "تقدير موقف" من 13 صفحة عن شقيقه الضابط في جيش الدفاع الإسرائيلي الذي تم أسره من ساحة المعركة، وكيف تعيش عائلته هذه المعاناة منذ أربع سنوات، وفي الوقت الذي انخرط فيه المجتمع الإسرائيلي بأجمعه في معركة استعادة الجندي غلعاد شاليط، فإن عائلة غولدن تشعر بحالة من الهجر والإهمال، التي تضر بعقيدة الجيش الإسرائيلي التي تسعى لاستعادة جنوده من ساحة المعركة، وتجد العائلة نفسها وحيدة في مواجهة حماس التي تخوض ضدها حربا نفسية تقوض أركان المجتمع الإسرائيلي"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *