الرئيسية / الاخبار / 3 مسرحيات بلغة الإشارة على "وكالة البلديات" غداً

3 مسرحيات بلغة الإشارة على "وكالة البلديات" غداً

سبق - الرياض: يبدأ مساء غد، الأربعاء، عند الساعة التاسعة على مسرح وكالة أمانة الرياض للبلديات بطريق النهضة بمدينة الرياض، تقديم ثلاثة أعمال مسرحية لفرقة الصم والبكم التي تعد الفرقة الأولى من نوعها في الوطن العربي، وتقدم أعمالاً فنية بلغة الإشارة. وتتضمن الأعمال المسرحية التي تقدمها فرقة الصم ضمن فعاليات برنامج أمانة الرياض السنوي لهذا العام عرضاً بعنوان "أريد الجامعة.. ولكن!!".

وتناقش المسرحية التي يشارك في بطولتها عشرة من الفنانين الصم، الصعوبات التي تواجه من يعانون من صعوبات في السمع والكلام في حال رغبتهم في الالتحاق بالجامعات. وترصد المسرحية الثانية الظواهر الاجتماعية الدخيلة على المجتمع السعودي، التي لم يكن لها وجود من قبل.

وتقدم فرقة الصم في العرض المسرحي الثالث عدداً من اللوحات والاسكتشات الكوميدية الضاحكة. وتقدم مجموعة من الأطفال الصم "أوبريت" بلغة الإشارة يعبر عن اعتزازهم بالانتماء للوطن وتقديرهم لجهود القيادة الرشيدة في رعايتهم ومساندتهم.

وأعرب المشرف على فعاليات فرقة الصم علي الهزاني عن شكره لأمانة منطقة الرياض لعنايتها واهتمامها بتقديم الأعمال الفنية والترفيهية لذوي الاحتياجات الخاصة والمعاقين، وإتاحة الفرصة أمام هذه الفئات للتعبير عن أنفسهم وقدراتهم ومواهبهم وطموحاتهم، لافتاً إلى أن هذا التوجه المحمود يساعد كثيراً في دمج ذوي الاحتياجات الخاصة، ومنهم الصم والبكم في المجتمع، ويعزز من التواصل الإيجابي مع الآخرين. ودلل الهزاني على أهمية هذه الفعاليات والأنشطة في التعرف على الصعوبات والمشاكل التي يواجهها الصم والبكم، بالنتائج الطيبة التي تحققت عقب عرض مسرحية "أريد الجامعة.. ولكن" في عيد الفطر، التي تمثلت في استجابة جامعة الملك سعود لتيسير إجراءات قبول الصم للدراسة الجامعة. وأضاف الهزاني أن جميع الممثلين المشاركين في تقديم الأعمال المسرحية الثلاثة من الصم، وكذلك المخرج الذي ينتمي إلى هذه الفئة الغالية أيضاً، لافتاً إلى أن الفعاليات التي ستستمر إلى الخميس لا تقتصر على العروض المسرحية، بل تتضمن باقة من الأنشطة الترفيهية والتربوية والمسابقات الحركية والذهنية.

عن

شاهد أيضاً

البيت الأبيض بكشف: رفضنا عرضا تركيا للإفراج عن القس

قال مسؤول في البيت الأبيض إن الولايات المتحدة رفضت عرضا تركيا للإفراج عن القس أندرو برانسون الخاضع للإقامة الجبرية كـ"جزء من صفقة". وقال المسؤول لصحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية إن البيت الأبيض "رفض عرض أنقرة الإفراج عن القس مقابل إعفاء بنك تركي من غرامات مفروضة عليه"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *