الرئيسية / الاخبار / المكفوفون يرسمون لوحة ترفيهية "بألوان الأمل"

المكفوفون يرسمون لوحة ترفيهية "بألوان الأمل"

سبق- الرياض: تنظم جمعية المكفوفين الخيرية بمنطقة الرياض (كفيف)، خلال الفترة من الأربعاء إلى الجمعة بمركز غرناطة، مهرجاناً توعوياً ترفيهياً بعنوان "بألوان الأمل" يشتمل  على عدد من الأنشطة والفعاليات التي تبرز مهارات وقدرات متحدى الإعاقة البصرية من الجنسين، وتعرف بالجمعية وما تقدمه من برامج وخدمات.

وقال مدير مجموعة أصدقاء كفيف التطوعية، التابعة للجمعية، عبد الله بن موسى الجساس: لم تعد التوعية عبر المطوية أو اللقاء الصحفي أو البرنامج التلفزيوني، مجدية في ظل انشغال الناس بالكثير من الأعباء الحياتية.

وأضاف أن استخدام الترفيه في إيصال الرسالة التوعوية، أسلوب أثبت نجاحه على مختلف المستويات، خاصة إذا ذهب حاملو الرسالة إلى الناس في أماكن وجودهم.

وقال: من هنا يأتي تركيز الجمعية على استخدام الترفيه الهادف، للتوعية بحقيقة الإعاقة البصرية، وإبراز قدرات ومواهب المكفوفين.

وكشف الجساس أن مهرجان "بألوان الأمل" حافل بعديد من الفقرات التي يعدها ويقدمها متحدو الإعاقة البصرية أنفسهم إلى جانب إخوانهم المبصرين.

وقال: هناك مسرح لتقديم المسابقات والألعاب التوعوية والأناشيد، وأركان للتعريف بعدد من الأجهزة والأدوات الخاصة بمتحدى الإعاقة البصرية، كذلك التعريف بكيفية تعاملهم مع الحاسب الآلي والتقنية الحديثة، واستعراض نماذج من مواهبهم في مختلف المجالات.

ويشارك في المهرجان عددٌ من شركات القطاع الخاص، في الرعاية والدعم، إلى جانب عدد من الجهات الإعلامية.
 

عن admin

شاهد أيضاً

3 فوائد رائعة تنعكس على الذهن عند البكاء

نشر موقع "ستيب تو هيلث" الأمريكي تقريرا سلط فيه الضوء على أبرز ثلاث فوائد تعود على الذهن عند البكاء، التي ستدفع الأشخاص إلى عدم الامتناع عن ذرف الدموع عند الحاجة للترويح عن النفس. وقال الموقع، في تقريره الذي ترجمته ""، إن البكاء الذي لطالما كان مستهجنا قد تبين اليوم أنه مفيد للصحة، كما أن منع النفس عن البكاء أمام الآخرين يعني أن الشخص قد تعود على فعل ذلك في المنزل أيضا. وأشار الموقع إلى أن قلة من الأشخاص فقط هم من يجرؤون على الانهيار من البكاء أمام الآخرين، إذ لطالما ارتبط الأمر بالخجل، ولكن هذا أبعد ما يكون عن الحقيقة. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *