الرئيسية / الاخبار / شملت 14 محافظة: انعدام الصيانة الدورية ألحق أضرارا بـ 2726كم من الطرق في 42 مشروعا باليمن

شملت 14 محافظة: انعدام الصيانة الدورية ألحق أضرارا بـ 2726كم من الطرق في 42 مشروعا باليمن

أدى توقف أعمال الصيانة الدورية في الخطوط الطويلة والفرعية منذ مايزيد عن 18 شهرا من عمر الازمة التي شهدتها اليمن خلال الفترة الراهنة إلى حدوث أضرار جسيمة بأكثر من 2726 كم من الطرق في 42 مشروعا بمناطق عدة في محافظات صنعاء والمحويت وذمار وصعدة وحجة وإب وتعز ومأرب ولحج وشبوة وحضرموت والبيضاء وأبين . وأوضحت دراسة أعدها صندوق صيانة الطرق حول المناطق والمشاريع التي بحاجة إلى دراسات فنية عاجلة لتقييم الاضرار الحاصلة بالطرق ، أن طرق محافظة مأرب هي الأكثر تضررا حيث شملت الأضرار فيها ما لا يقل عن 494كم من الطرق والخطوط الطويلة والفرعية يليها مديرية سيئون بحضرموت وبواقع 390 كم من الطرق ثم محافظات أبين والبيضاء 298 كم ثم حجة280كم . وأشار المهندس عبد الله النعماني مدير إدارة الصيانة الروتينية لـ 26 سبتمبر نت إن الفرق الهندسية التابعة للصندوق تجد حاليا صعوبة في تقييم الأضرار التي لحقت بالطرق نتيجة عدم تمكنها من الوصول إلى تلك المناطق وانعدام الأمن. مؤكدا أن الأعمال التأهيلية لشبكة الطرق في عواصم المحافظات والخطوط الطويلة هي الأخرى توقفت تماما منذ نهاية العام 2010م بسبب انعدام مصادر التمويل والمواد الأولية والأمن الذي ترافق مع الأزمة السياسية الشديدة التي عاشتها اليمن . وأوضح النعماني أن 16 مليار ريال موازنة العام 2011م لم تستخدم ولم تسلم إلى الصندوق وتم ترحيلها للعام 2012 م وأن توقف مخصصات المقاولين أدى لتوقف إنجاز تنفيذ المشاريع . ولفت إلى أن الصندوق استطاع خلال العام 2011م من القيام بأعمال صيانة روتينية بأكثر من 9150كم في الطرق الفرعية ومداخل المدن وبقيمة 2 مليار ونصف ريال في المناطق والطرق التي شهدت فيها الفرق الفنية والهندسية إمكانية للوصول إليها والتي كان التدخل فيها غير قابل لحدوث خسائر مادية أوبشرية نتيجة للأحداث الأمنية التي تعيشها اليمن مؤكدا أن تدخل صندوق صيانة الطرق تمثل في ترميم بعض الحفر وترقيع الشروخ ورفع المواد المتساقطة وإزاحة الرمال وغيرها . وأشار النعماني إلى أن عددا من مشاريع الطرق في الخطوط الطويلة باتت متآكلة ومتهالكة نتيجة سقوط الأمطار وتعرضها لجرف كيلومترات وتهدم أجزاء منها بسبب السيول إضافة إلى انتهاء عمرها الافتراضي والبالغ 30 سنة تقريبا كطريق "عمران ـ حجة" ـ " وصنعاء ـ الحديدة" وبين النعماني أن صندوق صيانة الطرق وضع خطة متكاملة لإعادة صيانة وتأهيل أكثر من 2800 كم من الطرق في الخطوط الطويلة والفرعية للعام الجاري في حال تم إقرار التمويل اللازم . وعن أعمال الصيانة للطرق الفرعية والرئيسية داخل المدن أكد النعماني أنه يتم خصم 30% من الإيرادات الذاتية لصندوق صيانة الطرق وإضافته لحساب المجالس المحلية في المحافظات وأن الصندوق يقوم بالرغم من ذلك بالتدخل السريع لصيانة بعض الشوارع في عدد من المدن ، وحمل المجالس المحلية في المدن مسئولية تردي الأوضاع بالطرق فيها مؤكدا أن أعمال تأهيلها وترميمها من اختصاص المجالس المحلية وليست من اختصاص صندوق صيانة الطرق .

عن

شاهد أيضاً

معركة شطه وبيكا

لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.. فوجئت بصديق عزيز يرسل لي مقطع فيديو على الواتس آب، مع كلمتين: «ضروري تشوفه»، فتحت الرسالة لأجد كائنا بشريا يصدر صوتا حروفه بالكاد مفهومة بعد عناء يدعو فيه إلى حفل مجاني سيقيمه في الإسكندرية، ثم قسم آخر للفيديو يظهر فيه كائن بشري ثان يشبه الكائن الأول صوتا، مع تركيبة عجيبة لمخارج الحروف، ينفي فيه اشتراكه في الحفل الذي دعا له الكائن الأول!! اعتبرت أن «الفيديو» مزحة ثقيلة من صديق خانه الحكم على مدى ضيق وقتي، حتى دخلت مكتبي ليدخل خلفي مباشرة الزميل أحمد صبري المسؤول عن «صفحة أنباء مصرية»، ليقول صائحا: هتتعامل إزاي مع حرب حمو بيكا ومجدي شطه؟ نظرت إليه مسبهلا، ويبدو أنه فوجئ برد فعلي المندهش، الذي فضحه سقوط شفتي السفلى تعجبا، وارتفاع حاجبي الأيسر استغرابا، مع ظهور رقم (111) جليا بين الحاجبين امتعاضا ليتراجع الزميل كمن استشعر حرجا من إحراجي بالحديث معي عما يفترض أن يكون معلوما بالضرورة وأنا به جاهل، ثم خرج وهو يعتذر مؤكدا أنه سيحضر لي كافة معلومات حرب شطه وحمو بيكا.. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *