الرئيسية / الاخبار / الربيع العربي / الحلف غير المقدس

الحلف غير المقدس

عمــاد عــودة
15/9/2015

لم أكن يوما من عشاق داعش ولم أجد ما يروي شغف المعلومة عندي سوى بضعة فيديوهات لاناس تقطع رؤوسهم وهم في غاية الهدوء والسكينة حتى ان احدهم بقيت رقبتة نظيفة خالية من الدماء بعد ذبحه . اضافة الى هذين الفيلمين الهوليوديين هناك خطبة جمعة لقائد التنظيم والخليفة المبايع ظهرت فيها ساعة يده فاختصر الاعلام كل الحدث في نوع الساعة وطرازها وبزة الرجل السوداء ومظهره الحاسم .

باستثناء ما سبق فلا يوجد عن تنظيم دولة العراق والشام معلومة تشفي غليل المتابع المنصف فما يتسرب من اخبار لا يرقى الى مستوى المعلومة المؤكدة فمرة يقال انهم يهجرون النصارى ومرة يدوسون علم فلسطين لانه علم سايكس بيكو وتارة يحاربون جبهة النصرة بالرغم من سلفيتها المعلنة وبندقيتها الموجهة الى ذات النظام الذي يفترض بالتنظيم محاربته وما روجه البعض ان تنظيم الدولة يكفر حماس ويعتبر ان محاربتها اولى من محاربة اليهود والنصارى وكثير من هذا الغث الذي لا يمكن التسليم بصحته كما لا يمكن نفيه .
كما البرجين الذين سقطا في نيويورك بفعل الطائرات او بفعل يد خفية قادرة كذلك فذبح اثنين من الصحفيين الاجانب كان كافيا لجمع العرب والعجم في حلف غير مقدس للحشد ضد الدولة الاسلامية في العراق والشام وكأن حربا عالمية ثالثة على وشك الحدوث.

لم يتعلم حكام العرب شيئا من غدر الاوروبيين كما حدث في الحرب العالمية الثانية ولم يتعلم حكام العرب شيئا من غدر الامريكان لهم في الحرب على افغانستان ثم العراق ولا اظن ان الحكام العرب سيتعلمون الدرس في الحرب المزعومة ضد تنظيم الدولة الاسلامية فهم سيمولوا الحرب ونارها ستاكل ابنائهم واوطانهم ورصاصاتها باي حال لن تقتل الا مسلمين وفي نهاية الأمر فان اسرائيل ستكون الرابح الأكبر جريا على العادة .

عندما انظر الى التحالف الغريب الذي يتشكل لحرب داعش اجد ان الاخوة الاعداء قد تجمعوا تحت المظلة الامريكية وفيهم معظم الأنظمة العربية والانظمة الانتهازية الغربية وخدام اسرائيل من عرب وعجم وكرد, فكيف بالله عليكم يمكن ان نتعاطف مع حشد يضم اسرائيل وامريكا وبريطانيا ودول عربية ليس لها هدف سوى محاربة الاسلام السياسي الى درجة تمويل الحرب الاسرائيلية على قطاع غزة ناهيك عن الاطاحة بأول رئيس عربي اسلامي محترم في تاريخ هذه الامة الحديث يصل الى سدة الحكم بعد ثورة شعيبية مهيبة وانتخابات نزيهة على غير العادة .
على الطرف الاخر كيف يمكن لنا ان نتعاطف مع تنظيم الدولة الاسلامية الذي يقبع في ظلام اعلامي دامس وان وصلنا منه شيء فمجموعة من الناس معلقين في الهواء وحتهم نار تشويهم على مهل والادهى من ذلك ان التنظيم لا يبدوا مهتما بان نعرف حقيقته فلا هم يؤكدون ولا ينفون مخاوفنا من مذهبهم السياسي والديني على حد سواء .

انتظرت ومعي الكثيرين ان يظهر متحدث رسمي باسم التنظيم ويفيدنا براي الدولة الاسلامية في الربيع العربي مثلا او في صمود حماس او حتى في شبهة تكفيرهم للاخوان المسلمين , وهل ينتوون محاربة العدو الصهيوني يوما ما ام محاربة حماس باعتبارها حركة مرتدة عن صحيح الدين .

يبدوا اننا سنبقى حائرين لفترة قد تطول وسوف نتألم اذا ما انتصرت امريكا وحلفها الماسوني وستنخلع قلوبنا غضبا كلما سقط قتيلا مسلما في هذه الحرب وعلى الصعيد الاخر ستبقى ايادينا على قلوبنا خوفا من سكينة داعش التي تجز الرؤوس المخالفة لها وشواياتهم التي لا ترحم وما تسرب عن نيتهم محاربة من يناضل من اجل تحرير فلسطين في اغرب اجتهاد فقهي يخطر على بال .

أيها الناس بهذه المعطيات فنحن امة لا تستحق الحياة فلا غرابة أن بعضنا يمزق بعضنا الاخر وعوراتنا انكشفت للقاصي والداني ولا زلنا نجرب المجرب منذ عقود .
لا زلنا نتطلع الى الجثة الملقاة في القاهرة بلا قبر يلملم عفنها ونسميها جامعة الدول العربية , لا زال جيش لحد العباسي يدافع عمن يحاصر بعضنا في غزة ويلوث الأقصى الشريف صباح مساء, ولا زال عباس يتسابق مع دحلان لارضاء السيسي الذي يحكم الخناق على غزة ويخطف خيرة شبابها جهارا نهارا ويدمر الظاهرة الانبل في تاريخنا الحديث ويعتقل قادتها ويلاحق منظريها حيثما كانوا.

لا زال بعضنا يراهن على ان انظمة كرتونية هشة قامت على اشلاء سايكس بيكو ستتمرد على العدو الخبيث الذي صنعها ابتداءا وورثها لعدو اشد حقدا يسكن البيت الابيض لونا والاسود فعلا .
عظم الله اجركم في هذه الامة وعند الله تجتمع الخصوم .

عن admin

شاهد أيضاً

الهلال يُنهي علاقته مع "كريري".. واللاعب يقترب من العودة للاتحاد

وقّعت إدارة نادي الهلال مساء اليوم الاثنين اتفاقية إنهاء عقد مع لاعب فريق الهلال الأول لكرة القدم "سعود كريري"، وقدّمت إدارة النادي شكرها وتقديرها لـ"...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *